ارتفاع حصيلة ضحايا القنابل العنقودية في كفرنبل

تاريخ النشر: 04.04.2019 | 22:04 دمشق

آخر تحديث: 08.07.2020 | 15:39 دمشق

ارتفعت حصيلة ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات نظام الأسد اليوم الخميس إلى 12 قتيلا و25 جريحا، جميعهم سقطوا في مدينة كفرنبل بريف إدلب، إثر هجوم بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا. 

وقال الدفاع المدني السوري على منصاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي، إن من بين القتلى خمسة أطفال وثلاث نساء في حصيلة غير نهائية، إثر استهداف المدينة بصواريخ محملة بالقنابل العنقودية.

 

 

 

 

وحذر الدفاع المدني من وجود قنابل عنقودية في موقع القصف لم تنفجر، حيث قام بتحديد أماكنها تمهيدا لنقلها بعيدا عن المناطق المأهولة وإتلافها. 

وكان مراسل تلفزيون سوريا أفاد بأن القصف العنقودي استهدف سوق الخميس في حارة سويد وسط مدينة كفرنبل، مما تسبب بسقوط هذا العدد من الضحايا.

ويتزامن القصف اليوم مع الذكرى السنوية الثانية لمجزرة الكيماوي التي ارتكبتها قوات النظام بحق المدنيين في خان شيخون، وراح ضحيتها 92 قتيلاً.

ويأتي القصف اليوم على ريف إدلب بعد يوم دامٍ قضى خلاله 10 مدنيين وأصيب العشرات في تجدد القصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على أرياف حماة وحلب وإدلب يوم الأربعاء.

وتواصل قوات النظام وبدعم روسي ارتكاب المجازر بحق المدنيين، في انتهاك واضح لاتفاق المنطقة المنزوعة السلاح الذي تم الاتفاق عليها في مدينة سوتشي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان في 17 من شهر أيلول الماضي.

مقالات مقترحة
ست وفيات و166 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال شرقي سوريا
حكومة الأسد تعتزم رفع أسعار الأدوية
كورونا.. أكثر من 450 إصابة جديدة بسوريا