ارتفاع حصيلة ضحايا القصف يوم أمس على حلب وإدلب إلى 30 مدنياً

تاريخ النشر: 22.01.2020 | 10:30 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين من جراء الغارات الجوية على مدن وبلدات حلب وإدلب إلى 30 شخصاً، حيث ارتكبت طائرات النظام وروسيا مجزرتين بريف حلب الغربي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن حصيلة القتلى في مجزرة بلدة كفرنوران بريف حلب الغربي، ارتفعت إلى 10 مدنيين بينهم أطفال ونساء، بالإضافة إلى وجود 10 جرحى، من جراء استهداف البلدة يوم أمس بثلاثة غارات جوية.

 

 

وقُتل يوم أمس في بلدة كفر تعال غرب حلب، 9 مدنيين بينهم عائلة مؤلفة من أب وأم و5 أطفال. في حين قضى رجلان مدنيان في غارات على بلدة كفرناها، ومدني في كل من بلدة تقاد وقرية رحاب ومحيط الفوج 46.

 

 

 

 

وتسبب القصف الجوي الروسي على قرية جدرايا غرب حلب، بمقتل الطفلتين عيناء الخالد 4 سنوات وريتاج الخالد 5 سنوات من مهجري ريف حماة وإصابة شخصين.

وأحصى الدفاع المدني في حلب يوم أمس استهداف 16 بلدة وقرية بـ 28 غارة جوية بالصواريخ الفراغية و14 برميلاً متفجراً، بالإضافة لعشرات القذائف المدفعية وصواريخ الراجمات.

أما في محافظة إدلب، فقتل يوم أمس رجلان مدنيان وأصيبت امرأتان وطفلان، بعد أن استهدفت طائرة حربية روسية ملعباً لكرة القدم على أطراف بلدة البارة بجبل الزاوية جنوب المحافظة. في حين أصيب أربعة رجال نتيجة قصف جوي روسي على مدينة معرة النعمان.

ووثقت فرق الدفاع المدني استهداف 14 منطقة بـ 23 غارة جوية بفعل الطيران الحربي الروسي، بالإضافة إلى 6 قذائف مدفعية و 14 صاروخاً من راجمة أرضية.

القصف طال مدينة معرة النعمان وبلدات البارة واحسم وبابيلا ومعصران وكفرومة والدير الشرقي وتلمنس ومعرشورين ومعردبسة وخان السبل والدانا بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بالإضافة إلى بلدتي بداما ومرعند بريف إدلب الغربي.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا