ارتفاع حصيلة ضحايا القصف الروسي على إدلب

تاريخ النشر: 29.05.2019 | 14:05 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

ارتفعت حصيلة ضحايا الغارات الروسية والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على ريف إدلب الجنوبي إلى 19 مدنيا، حسب مراسل تلفزيون سوريا. 

وتواصلت الغارات الروسية على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي اليوم الأربعاء، ما أدى إلى مقتل مدنيَين اثنين في بلدة مصيبين، كما انتشل الدفاع المدني جثث أربعة مدنيين في بلدتي حزارين وإحسم بينهم أم وابنتها قضَوا في قصف سابق.

وأضاف مراسلنا أن مقاتلات النظام وروسيا الحربية استهدفت بالرشاشات مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي.

وقالت مساعدة الأمين العام لـ الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (أورسولا مولر)، أمس الثلاثاء: إن عشرات الأشخاص قتلوا، وشرّد قرابة 270 ألف مدني، كما أوقفت ما لايقل عن 49 مرفقاً صحياً أنشطتها جزئياً أو كلياً خشية التعرض للقصف في إدلب.

ومنذ أواخر شهر نيسان الفائت، تشن قوات النظام بدعم روسي حملة عسكرية على محافظة إدلب وريفي حماة الشمالي والغربي وريف اللاذقية، سيطرت خلالها على بلدتي (كفرنبودة، وقلعة المضيق) وقرى أخرى قربهما في ريف حماة.

وأسفرت هذه الحملة عن وقوع مئات الضحايا مِن المدنيين، ونزوح عشرات الآلاف، فضلاً عن دمارٍ واسع طال الأحياء السكنيّة والبنى التحتية والمنشآت الخدمية.

 

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير