ارتفاع أعداد المصابين بالتهاب الكبد في ريف اللاذقية إلى 55

تاريخ النشر: 28.01.2021 | 06:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

ارتفعت أعداد المصابين بمرض التهاب الكبد A في ريف اللاذقية إلى 55 حالة، نتيجة تلوث مياه نبعين وخزان مياه، وسط رفض مستمر من قبل مديرية الصحة الكشف عن أسماء الأخيرين.

ورفض مدير صحة الللاذقية هوازن مخلوف الكشف عن أسماء النبعين الملوثين، بحسب تصريح نقله "تلفزيون الخبر" المحلي، مشيراً إلى أنه "يرسل التفاصيل إلى الجهات الحكومية".

من جانبهم، طالب العديد من أهالي قرية حمام القراحلة، الواقعة في ريف جبلة، بالكشف عن أسماء النبعين والخزان، متسائلين: "ما الحاجة لتحليل المياه إذا ما كانت النتائج سوف توضع في درج المديرية".

اقرأ أيضاً: معظمهم طلاب مدارس.. إصابات بالتهاب الكبد في ريف اللاذقية

ونقل المصدر عن أحد المدنيين قوله: “في أي مكان من العالم لا تمر قضية كهذه من دون فتح تحقيقات ومعرفة المتسببين بهذه المأساة، إضافة إلى محاسبة المقصرين الذين يساهمون في انتشار العدوى وزيادة معاناة السكان"، مطالباً بمحاسبة "المتسترين على أسماء الينابيع الملوثة لأنهم يساهمون بقصد أو بغير قصد بازدياد الإصابات أكثر، وكل دقيقة وكل ثانية تشكل فارقا بالنسبة لانتشار العدوى”.

وبحسب إحصائيات الصحة، فإن أعمار غالبية المصابين تتراوح ما بين 5 أشهر و20 سنة، مشيرة إلى أن الغالبية العظمى من المصابين هم طلاب مدارس.

وسبق أن ذكرت مديرية الصحة في اللاذقية أن نتائج تحليل العينات "بيّنت وجود تلوث في نبعين وخزان للمياه"، في حين حذّرت الأهالي من استخدام ما سمّتها "مصادر المياه الشعبية".

اقرأ أيضاً: ريف دمشق: إصابة 35 طفلاً بالتهاب الكبد في مدرسة بقطنا

تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تنفيذاً لاتفاق التسوية.. قوات الأسد تنشر نقاطها العسكرية في طفس
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا
كورونا.. 7 وفيات و1418 إصابة شمال غربي سوريا
دمشق.. 100% نسبة إشغال أسرة العناية المشدّدة لمرضى كورونا