ارتفاع أعداد الشباب في العناية المركزة بعد إصابتهم بكورونا في تركيا

تاريخ النشر: 10.08.2021 | 11:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

أفاد خبراء أتراك أن المرضى الشباب المصابين بفيروس كورونا المستجد تتزايد أعدادهم في وحدات العناية المركزة بالمستشفيات التركية.

ونقلت صحيفة "حرييت ديلي نيوز" التركية أمس الإثنين عن رئيسة وحدة العناية المركزة في مستشفى مدينة أنقرة وعضو مجلس العلوم بوزارة الصحة البرفيسورة سيما طوران أن وحدات العناية المركزة بالمستشفيات مليئة بالأشخاص غير الملقحين.

وقالت طوران (وفق ما ترجم موقع تلفزيون سوريا) إن "هناك أشخاصاً من جميع الفئات العمرية في وحدة العناية المركزة، ومع ذلك، نلاحظ أن (متحور دلتا) من كوفيد -19 له بعض الآثار الخطيرة على الشباب غير المطعمين".

وأشارت إلى أنه "بالإضافة إلى المرضى غير المحصنين، فإن المجموعة الكبيرة الثانية من الأشخاص في وحدات العناية المركزة هم أولئك الذين تلقوا جرعتين من اللقاح الصيني (سينوفاك) لكنهم فوتوا حقنة التعزيز من لقاح (فايزر) الألماني الأميركي.

كما حذرت توران من ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بتركيا مرة أخرى في الخريف المقبل، مشددة على أهمية اتخاذ جميع التدابير اللازمة لتجنب ذروة محتملة في أيلول المقبل.

وأكّدت الخبيرة التركية أنه "إذا استمرت حملة التطعيم بشكل فعال، فقد تكون عمليات الدخول إلى وحدات العناية المركزة أقل بكثير مما شوهد خلال فترات الذروة السابقة".

وفي سياق متصل، جدد وزير الصحة التركي فخر الدين خوجة عبر تغريدة له في "تويتر" دعوته لسكان البلاد للحصول على لقاح كورونا، قائلاً "اللقاح هو أفضل سلاح لدينا، لكنها ستكون فعالة إذا تم إعطاء جرعتين. احصل على التطعيم والتزم بتدابير مكافحة الفيروس حتى يتم اكتساب المناعة".

وحذر الوزير التركي أنه "من دون هذه الإجراءات، لا يمكن للقاح وحده تحقيق النتيجة المرجوة ".

وسبق للوزير أن حذر من أن عدد الأشخاص الملقحين بالكامل لا يكفي لمكافحة الوباء.

وبحسب بيانات وزارة الصحة التركية، فقد تلقى أكثر من 29 مليون شخص جرعتين من لقاح كورونا، وهو ما يعادل حوالي 47% من السكان الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً فما فوق.

وكشفت البيانات أنه تم إعطاء ما يقرب من 47 مليون شخص الجرعة الأولى من اللقاح، بينما تلقى أكثر من 5.6 مليون شخص جرعة معززة.

وقفزت الإصابات إلى مستويات قياسية بتركيا في نيسان الماضي، حيث تجاوزت 60 ألف حالة، لكنها انخفضت بشكل كبير في حزيران الفائت، حيث تراوحت بين 5 و6 آلاف حالة، لترتفع الإصابات اليومية إلى أكثر من 20 ألف حالة منذ 28 من الشهر نفسه.