اختفاء 5 عناصر لقوات الأسد في بادية تدمر بريف حمص الشرقي

16 تشرين الأول 2020
حمص - خاص

أعلنت "ميليشيا الدفاع الوطني" التابعة لقوات الأسد في محافظة حمص، اليوم الجمعة، عن فقدان اتصالها بعناصر تابعين لها، عقب توجههم لإجراء عملية تبديل المناوبات في بادية تدمر بريف حمص الشرقي.

و افادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا، أن 5 عناصر فُقد الاتصال بهم واختفوا بصورة مفاجئة مع عربة عسكرية ذات دفع رباعي كانت تقلّهم والأسلحة التي بحوزتهم، أثناء عودتهم من حقل "الضبيات" الواقع في محيط حقل "الهيل" النفطي، جنوب مدينة "السخنة".

اقرأ أيضاً: ضابط وعنصران تابعان للفيلق الخامس خُطفوا في بادية حمص

وأضافت المصادر أن قوات النظام بالتنسيق مع القوات الروسية أرسلت تعزيزات إلى المنطقة للبحث عن المفقودين، ترافقها حوامتان روسيتان انطلقتا من مطار تدمر العسكري القريب من المنطقة.

وسبق أن تم العثور على جثتي عنصرين من الفرقة الرابعة، الأربعاء الفائت، على طريق السخنة - تدمر، وتؤكد آثار إطلاق النار عليهما أنهما أعدما ميدانياً، ولم تتبنَ أية جهة المسؤولية، في ظل وجود مؤشرات تفيد بمسؤولية "تنظيم الدولة".

ويكثّف "تنظيم الدولة" من عملياته مؤخراً ضد قوات النظام والروس والميليشيات الإيرانية، ما تسبب في خسائر إضافية في صفوف تلك القوات، ونفذ التنظيم هجمات متفرقة وكمائن خلال الأسابيع الماضية، في مناطق متفرقة من البادية السورية.

اقرأ أيضاً: مقتل 3 عناصر للنظام خلال الحملة العسكرية ضد داعش في بادية حمص

اقرأ أيضاً: تنظيم "الدولة" يفتك برتلٍ لـ روسيا و"نظام الأسد" قرب تدمر

 

مقالات مقترحة
بلومبيرغ: تركيا ملتزمة بالرد على أي هجوم في إدلب
صحيفة كوميرسانت الروسية: أنقرة تتراجع في إدلب ولكن لا تستسلم
العربات التركية تنسحب من نقطة المراقبة في مورك تجاه إدلب (فيديو)
أزمة الخبز تتفاقم بريف دمشق والطحين الأممي يباع في الأسواق
قطاع النسيج في دمشق: أسعار الملابس سترتفع هذا الشتاء 3 أضعاف
وصول 11 ألف طن من القمح إلى سوريا.. هل تنهي الأزمة؟
انخفاض حاد في أعداد المسحات لفحص كورونا في شمال غربي سوريا
إصابة رئيس بلدية إسطنبول "أكرم إمام أوغلو" بفيروس كورونا
4 وفيات و52 إصابة جديدة بفيروس كورونا في مناطق نظام الأسد