اختطاف 5 عناصر مِن مخابرات نظام الأسد في السويداء

تاريخ النشر: 26.08.2020 | 07:13 دمشق

آخر تحديث: 26.08.2020 | 07:58 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات إخبارية محلية، أمس الثلاثاء، أن مسلّحين اختطفوا خمسة عناصر مِن المخابرات العسكرية التابعة لـ نظام الأسد في السويداء، على خلفية احتجاز سيارتين قادمتين مِن لبنان بطريقة غير شرعية.

وقالت شبكة "السويداء 24" على صفحتها في فيس بوك إنّ مجموعة مسلّحة اختطفت العناصر قرب مفرق قرية "بريكة"، واقتادتهم إلى مدينة شهبا القريبة، شمالي السويداء.

وجاءت حادثة الاختطاف ردّاً على احتجاز "الجمارك" التابعة لـ نظام الأسد سيارتين قادمتين مِن لبنان تعود ملكيتهما للمجموعة المسلّحة مِن أبناء مدينة شهبا، والذين اشترطوا إعادة السيارتين البالغ سعرهما 25 مليون ليرة سوريّة، مقابل إطلاق سراح العناصر.

ونقلت الشبكة عن مصادرها أن العديد مِن السيارات التي لاتحمل أوراقاً ثبوتية ومصدرها لبنان، تصل إلى محافظة السويداء بشكل شبه يومي بطرق غير شرعية (تهريب)، وذلك وفق تسهيلات من الجهات الأمنية التابعة لـ"النظام".

 

المسلّحون يفرجون عن عناصر "النظام"

ذكر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أن المجموعة المسلّحة أطلقت عناصر "مخابرات النظام" بعد ساعات مِن اختطافهم، وذلك عقب حصولها على وعود بتسليم السيارتين المحتجزتين لـدى "جمارك النظام" في العاصمة دمشق.

وأضاف الناشطون أن إطلاق سراح العناصر المختطفين جاء بوساطة مِن "عماد العقباني"، الذي استلم المختطفين مِن المجموعة المسلّحة وسلّمهم لـ"مخابرات النظام".

ويُعتبر "العقباني" - مِن أبناء محافظة السويداء - منسق العلاقات العامة للضباط الروس في السويداء، وكثيراً ما يَظهر في اجتماعات الوفود العسكرية الروسية، وسبق أن تدّخل كوسيط في حل العديد مِن الإشكالات التي تحصل بالسويداء.

يشار إلى أن المجموعات المحلّية المسلّحة في السويداء دائماً ما تُقدم على خطف عناصر مِن قوات نظام الأسد وأجهزته الأمنيّة، لـ تحقيق مكاسب لها، أو التفاوض على ملف ما، كـ إخراج محتجزين مِن أبنائها لدى "النظام"، أو رفع قبضته الأمنية عن المنطقة.