اختطاف أكثر من 10 أشخاص من درعا رداً على اختطاف شاب من السويداء

تاريخ النشر: 08.05.2021 | 19:04 دمشق

درعا - خاص

اختطفت عصابة مسلحة في محافظة السويداء صباح اليوم السبت مجموعة من عمال البناء وسيارة كانت تقلهم على الطريق الواصل بين بلدتي صما والطيرة بريف درعا الشرقي، رداً على اختطاف شاب من السويداء.

وقال الناشط الإعلامي حبيب كسابرة لموقع تلفزيون سوريا إنه تم اختطاف أكثر من 10 أشخاص خلال الـ 24 ساعة الماضية، معظمهم ينحدرون من بلدتي الحراك وناحتة، عرف منهم الشاب علاء البوش من مدينة الحراك وهو سائق السيارة.

وأوضح الناشط أن عملية اختطاف المدنيين في درعا جاءت بعد اختطاف شاب من محافظة السويداء من قبل عصابات خطف بريف درعا الشرقي.

وبحسب موقع السويداء 24 فإن حوادث الخطف بدأت عندما خطف مسلحون من قرية "ناحتة" في ريف درعا، المواطن "وزر عليوي" من قرية سميع في ريف السويداء الغربي، أثناء ممارسته الرياضة على طريق صما – سميع، أمس الجمعة.

وأشار الموقع إلى أن الخاطفين عرفوا عن نفسهم وتواصلوا مع شقيق المخطوف في قرية سميع وطلبوا منه دفع مبلغ مالي مستحق عليه حسب زعمهم، الأمر الذي رفضه شقيق المخطوف مدعياً عدم وجود أي مبلغ لهم.

واستنفر أقارب عليوي وقاموا بخطف مدني من درعا يدعى منصور الزعبي (18 عاماً) لا علاقة له بالحادثة، قبل أن يقوموا اليوم باختطاف أكثر من 10 مواطنين من ريف درعا الشرقي، بينهم فلاحون وعمال بناء، كانوا عابرين بالصدفة من المنطقة، وطالبوا بالإفراج عن "وزر عليوي" مقابل إطلاق سراح المخطوفين.

وتتكرر عمليات الخطف المتبادل بين محافظتي درعا والسويداء إما من أجل فدية أو اختطاف من أجل إطلاق سراح آخرين، كان آخرها اختطاف شخصين من مدينة السهوة في وقت سابق أثناء ذهابهما إلى محافظة السويداء.

كلمات مفتاحية