اجتماعات ثنائية بين الوفود خلال اليوم الأول من أستانا 14

تاريخ النشر: 10.12.2019 | 21:40 دمشق

آخر تحديث: 21.01.2020 | 14:23 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

اختتمت مساء اليوم الثلاثاء، فعاليات اليوم الأول من اجتماع أستانا 14 حول سوريا، في العاصمة الكازخية نور سلطان.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن اليوم الأول تضمن اجتماعات ثنائية بين الوفد الروسي والإيراني، والروسي والتركي، وتم تناول ثلاث ملفات رئيسية هي اللجنة الدستورية وإدلب، ومنطقة شرق الفرات.

وأوضح المراسل أن الاجتماع شهد غياب التمثيل الرسمي الأميركي، وحضور وفود لكل من الأردن والعراق ولبنان، ولجنة من الصليب الأحمر والمبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون.

وخلال فعاليات اليوم الأول ركز المبعوث الأممي على موضوع اللجنة الدستورية بهدف إزالة العقبات التي اعترضت أعمال اللجنة خلال اجتماعات جنيف، فيما أبدى الوفد الروسي تفاؤله حيال أعمال اللجنة نافين في الوقت ذاته أن تكون هناك أسباب تستدعي نقل عمل اللجنة من جنيف إلى أستانا.

أما بخصوص إدلب تم التأكيد على التهدئة التي بدأت قبل يومين والتي من المنتظر استمرارها طوال فترة الاجتماعات على أمل تمديدها لوقت أطول، رغم نفي المبعوث الروسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتيف وجود تهدئة حالية في إدلب، لكنه أكد استمرار المشاورات لتحقيق هدنة شاملة مقبلة.

بدوره ركز الوفد التركي خلال اجتماعات اليوم الأول على موضوع شرق الفرات، في ظل سعيهم لأن يشمل اتفاق سوتشي مع روسيا مناطق شرق عين عيسى وغرب تل أبيض وصولاً إلى منبج.

ومن المنتظر أن يعقد يوم غد الأربعاء الاجتماع الموسع الذي سيتم خلاله مناقشة إطلاق سراح المعتقلين، وإجراءات بناء الثقة، وتكثيف المساعدات الإنسانية في سوريا، وعودة اللاجئين إلى ديارهم.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا