اتهامات لقسد بتسليم نساء مغربيات إلى تنظيم الدولة

اتهامات لقسد بتسليم نساء مغربيات إلى تنظيم الدولة

يقدرعدد النساء المغربيات المتزوجات من عناصر التنظيم في سوريا بـ 200(إنترنت)

تاريخ النشر: 04.06.2018 | 19:06 دمشق

آخر تحديث: 20.07.2018 | 23:15 دمشق

تلفزيون سوريا

اتهمت منظمة مرصد الشمال لحقوق الإنسان المغربية "قوات سوريا الديموقراطية" بتسليم نساء مغربيات متزوجات من عناصر في تنظيم الدولة إلى مناطق سيطرة التنظيم شرق سوريا حسب موقع دويتشه فيله.

وقال رئيس المنظمة محمد بن عيسى إن "قسد" نقلت قسراً  35 مغربية من مخيمات للاجئين شمال سوريا ونحو 50 طفلاً إلى التنظيم خلال الأسبوع الحالي.

وأضاف أنَّ المرصد تلقى نداءات استغاثة من نساء مغربيات كن موجودات في مخيمات، رفضن الانتقال إلى مناطق سيطرة تنظيم شرق سوريا بعد اعتقال أو اختفاء أزواجهن الذين قاتلوا في صفوف التنظيم.

وقدر بن عيسى عدد النساء المغربيات اللواتي تزوجن من عناصر التنظيم وموجودات مع أطفالهن بنحو 200، موضحاً "أنهن يفضلن العودة إلى المغرب ومواجهة الملاحقات القضائية على أن يُسلمن لتنظيم "داعش" أو القوات العراقية"، وأضاف أن المنظمة راسلت الإدارة المدنية "لقسد" بهدف تسهيل عودتهن لكنها لم تتلق أيَّ رد.

وأجرت قوات سوريا الديمقراطية في نيسان الماضي عملية تبادل للأسرى مع تنظيم الدولة في حقل العمر النفطي شرق مدينة دير الزور، أفرج التنظيم خلالها عن 10 أسرى بينهم زوجات لعناصر من تنظيم الدولة، مقابل 10 عناصر من"قسد".

وسيطرت قسد على نحو 21 كم من الحدود السورية-العراقية بالتنسيق مع القوات العراقية بعد تقدمهم في قرية "الباغوز التحتاني"، وبات تنظيم الدولة محاصراً بمساحة 30 كم تضم مناطق (هجين، والبوحسن، والسوسة، والباغوز فوقاني).

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار