اتفاق نهائي في درعا يقضي بفك الحصار عن أحياء درعا البلد

تاريخ النشر: 24.07.2021 | 20:12 دمشق

درعا - خاص

قال مصدر خاص مقرب من اللجنة المركزية في درعا لتلفزيون سوريا إن اللجنة توصلت اليوم لاتفاق نهائي مع قوات النظام ينص على إنهاء الحصار المفروض على أحياء درعا البلد.

وتم الاتفاق بحضور اللواء حسام لوقا رئيس اللجنة الأمنية التابعة للنظام والعميد لؤي العلي رئيس فرع الأمن العسكري وقائد الفيلق الأول بالإضافة لضباط من الشرطة العسكرية الروسية ومندوب عن قيادة اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس.

وأوضح المصدر أن الاتفاق ينص على فتح كل الطرقات المؤدية إلى أحياء درعا البلد والمنشية وسجنه وحي السد والمخيم، وأهمها طريق سجنه البلد والذي تشرف عليه مجموعات محلية تابعة للمدعو مصطفى المسالمة الملقب بالكسم وذلك خلال مدة أقصاها 3 أيام تبدأ من يوم غد الأحد، مقابل تسليم 60 قطعة سلاح فردي تعهد اللواء الثامن بتسليمها كمرحلة أولى من الاتفاق.

أما المرحلة الثانية بحسب المصدر فستشهد إجراء تسوية لـ 90 شاباً مطلوبين للنظام من أهالي حي درعا البلد، وهم ممن لم يجروا تسوية في صيف 2018، وذلك من خلال حصولهم على بطاقات تخولهم القيام بمهام وتسلّم 3 نقاط عسكرية في حي درعا البلد حيث الاتفاق على إنشاء نقطة عسكرية في مبنى البريد وأخرى في مؤسسة الكهرباء وثالثة في حي طريق السد، حيث تقع مسؤولية حماية هذه النقاط على أبناء الحي.

كما تضمن الاتفاق مطالبة الأهالي بضبط اللجان المحلية التابعة للأمن العسكري داخل درعا المحطة، والتي تقوم باعتقال أبناء حي درعا البلد، وتطبيق القانون بحق المسيئين مهما كانت صفته، وسحب السلاح من مجموعات تابعة لفروع النظام الأمنية كمجموعة مصطفى الكسم التي استخدمت سلاحها لتنفيذ غايات شخصية، بالإضافة لسحب كامل التعزيزات في محيط حي درعا البلد وعودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل 24 من حزيران الماضي وهو تاريخ فرض الحصار.

بدورهم تعهد أعضاء اللجنة المركزية ووجهاء درعا لضبط انتشار السلاح في أحياء درعا البلد والمحطة، وعدم التجوال به داخل الأحياء المدنية إلا بمهمة رسمية أو عشائرية.

بسبب سرقة النظام الغطاسات ولوحات الكهرباء.. أزمة المياه تتفاقم في درعا البلد
استمرار تنفيذ اتفاق التسوية مع النظام في ريف درعا الغربي
تطبيقاً لاتفاق التسوية.. قوات النظام تدخل بلدة تسيل بريف درعا
12 وفاة و 1273 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8 وفيات و350 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
بأكبر قدر منذ الحرب العالمية الثانية.. كورونا يخفض متوسط الأعمار