اتفاق جديد بين نظام الأسد وإيران لإكمال حلقات الهلال الشيعي

تاريخ النشر: 01.09.2018 | 19:09 دمشق

آخر تحديث: 12.12.2018 | 22:19 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

وقعت وزارة الطرق وبناء المدن الإيرانية مع النظام في سوريا اتفاقية بشأن إعادة الإعمار، تنص على مد سكة حديدية تصل مدينة البصرة العراقية بمدينة دير الزور السورية.

وقال تيمور بشير كنبدي المدير العام للدائرة الدولية التابعة للوزارة إن الاتفاقية تنص أيضا على بناء 30 ألف مسكن في سوريا وصيانة البنية التحتية للمواصلات، حسب وكالة مهر الإيرانية.

وأشار إلى أن وزارة الطرق وبناء المدن بحثت الموضوع مع الجانب العراقي، وهي تولي أهمية استراتيجية لمشروع خط حديدي يربط إيران بدول شرق المتوسط.

وتسعى طهران إلى امتلاك منطقة نفوذ تمتد من طهران مرورا بالعراق وسوريا وحتى العاصمة اللبنانية بيروت، وأنشأت في سبيل ذلك ميليشيات وشبكات محلية تعمل تحت إمرتها، مثل ميليشيا الحشد الشعبي في العراق وحزب الله اللبناني وميلشيات أخرى موالية للنظام.

وكانت صحيفة لوفيغارو الفرنسية قد أشارت في وقت سابق من العام الماضي، إلى أن سيطرة إيران والميليشيات الموالية لها على مدينة البوكمال الحدودية مع العراق هي آخر حلقة في هذه السكة الحديدية التي تسمى"بالهلال الشيعي".

وتحاول إيران تعزيز سيطرتها العسكرية والاقتصادية في سوريا، حيث أعلن منذ أيام وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي عن توقيع اتفاقية دفاع مع النظام، مشددا على أن القوات الإيرانية لن تغادر سوريا.

ومنذ 7 أعوام نشرت إيران قوات عسكرية وميليشيات أجنبية في سوريا، لمساعدة النظام على قمع الثورة والقضاء على الفصائل العسكرية المعارضة، وأنفقت طهران في سبيل ذلك مبالغ طائلة وتعرضت لخسائر مادية كبيرة.

يذكر أن اللواء يحيى رحيم صفوي المستشار العسكري للمرشد الإيراني، طالب النظام السوري بتسديد فاتورة بقاء بشار الأسد في السلطة، وهو الأمر الذي كلّف إيران أموالاً.

وقال صفوي حينها"رغب جيران سوريا بسقوط النظام، بما في ذلك الأردن وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية والسعودية، لكن تحالفنا هناك لم يسمح بسقوط نظام الأسد، ووسّعنا نفوذنا في العراق".

 

 

 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا