اتصالات أممية مع الدول الضامنة لوقف الغارات على إدلب

تاريخ النشر: 07.05.2019 | 23:05 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

قال المتحدث باسم الأمين العام الأمم المتحدة ستيفان دوغريك إن الأمم المتحدة تجري اتصالات مع الدول الضامنة لمسار أستانا (تركيا وروسيا وإيران) لوقف الغارات الجوية المكثفة على مناطق خفض التصعيد في إدلب شمالي سوريا.

ولم يكشف دوغريك خلال مؤتمر صحفي بمقر المنظمة الأممية في نيويورك عن طبيعة ومستوى الاتصالات التي تجريها الأمم المتحدة مع الدول الضامنة.

وأشار دوغريك إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش دعا إلى "الوقف العاجل للتصعيد في شمال غربي سوريا"، مع بدء شهر رمضان المبارك.

وكان غوتيريش قد أعرب أمس عن قلق الأمم المتحدة إزاء التقارير التي تفيد بشن هجمات جوية على الأحياء السكانية والبنية التحتية المدنية والتي أسفرت عن مقتل المئات من الجرحى المدنيين، فضلا عن 150 ألف من النازحين.

وأوضح أن ثلاث منشآت صحية تعرضت لضربات جوية أمس الأحد ليصل عدد المنشآت الطبية التي تعرضت للهجوم إلى 7 على الأقل منذ 28 نيسان الماضي، بالإضافة إلى تسع مدارس قد تعرضت للقصف منذ 30 من نيسان، وأغلقت المدارس في العديد من المناطق حتى إشعار آخر.

 وتشهد محافظة إدلب وريف حماة تصعيداً كبيراً من قبل روسيا وقوات النظام، حيث تسببت الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي بسقوط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح.

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير