"اتحاد كرة القدم" يفرض عقوبات بالجملة على الأندية السورية

"اتحاد كرة القدم" يفرض عقوبات بالجملة على الأندية السورية

"اتحاد كرة القدم" يفرض عقوبات على فرق الوحدة والوثبة والجيش
"اتحاد كرة القدم" يفرض عقوبات على فرق الوحدة والوثبة والجيش

تاريخ النشر: 09.08.2022 | 17:33 دمشق

آخر تحديث: 10.08.2022 | 15:02 دمشق

إسطنبول - متابعات

فرض اتحاد كرة القدم التابع للنظام السوري، اليوم الثلاثاء، عقوبات بالجملة على الأندية السورية، بينها غرامة مالية بمليون ليرة سورية، على فريق الوحدة الدمشقي، بسبب ضرب أحد مشجعيه حكم المباراة بحجر على رأسه.

وقالت صحيفة الوطن المقربة من النظام السوري، إن لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم قررت فرض غرامة مالية على فريق الوحدة مقدارها مليون ليرة سورية وذلك لإصابة الحكم بحجر شج رأسه من أحد جمهور الوحدة‏ باللقاء الأخير مع تشرين.

وفي سياق آخر، وجهت اللجنة إنذاراً إلى عضو مجلس إدارة نادي الوثبة سامر بيطار لنزوله أرض الملعب واحتجاجه على حكم لقاء فريقه مع فريق الفتوة ضمن مباريات كأس الجمهورية.

وفي حادثة منفصلة، ذكرت الصحيفة أنّ بعض كوادر فريق الجيش لكرة القدم اعتدوا على محلل أداء "منتخب سوريا" للناشئين مجد إسماعيل بعد إحدى الحصص التدريبية للمنتخب لأسباب وصفتها بـ "الخاصة".

وأضافت إلى أنّ الأمر تطور إلى شكوى عالجها "اتحاد كرة القدم" بإيقاف مدرب الحراس بشار بيازيد والمعد البدني عبد الرحيم قاروط عن مرافقة ‏"فريق الجيش" أو أي فريق آخر لمدة ستة أشهر تحت طائلة مضاعفة العقوبة وخسارة الفريق بثلاثة أهداف من دون مقابل في ‏حال الوجود على مقاعد البدلاء أو داخل الملعب، كما عاقبت إدارة "نادي الجيش" كوادرها المذكورين بالعقوبة المناسبة.

تهديد بمحاسبة مدرب برازيلي رفض تدريب "المنتخب السوري"

وكان اتحاد كرة القدم التابع للنظام، توعد بمحاسبة قانونية للمدرب البرازيلي ماركوس سيزار دياز كاستر (باكيتا)، بعد رفضه توقيع عقد تدريب "المنتخب السوري".

وقال الاتحاد في بيان على حسابه الرسمي في فيس بوك، إن باكيتا كان قد وقع على إقرار يتضمن التزامه بالصيغة النهائية للعقد، والتزامه بعدم التعاقد مع أي جهة خلال مدة 15 يوماً من تاريخ 9 من تموز الجاري.

وبتاريخ 20 من تموز، أرسل "اتحاد الكرة" العقد إلى المدرب عبر البريد الإلكتروني، ليوقعه بشكل نهائي إلا أنّ باكيتا لم يجب على الرسالة، فتم تكرار المراسلة لبيان سبب عدم الرد وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، ليصل الجواب في اليوم ذاته باعتذار المدرب بحجة عدم موافقة عائلته على ذلك، بحسب بيان الاتحاد.

واعتبر بيان الاتحاد أن تصرف المدرب "يعتبر مخالفة صريحة لما تم الاتفاق عليه وما تلزمه به القوانين والأعراف الدولية من التعامل بحسن نية بالعقود، ويعطي الحق للاتحاد بالمطالبة بجميع الأضرار المادية والمعنوية التي لحقت الاتحاد من هذه التصرفات".

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار