إيقاف رؤساء مراكز امتحانية في درعا ودير الزور بسبب تسريب الأسئلة

تاريخ النشر: 02.06.2021 | 15:36 دمشق

آخر تحديث: 02.06.2021 | 15:37 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قال وزير التربية في حكومة النظام دارم طباع، إنهم أوقفوا مدرسين ورؤساء مراكز امتحانية في درعا ودير الزور عن العمل بسبب تسريب أسئلة الامتحانات.

وأوضح أن بعض الطلاب صوروا الأسئلة وسربوها بالاشتراك مع مراقبين ورؤساء المراكز المعنية، بحسب صحيفة "البعث" التابعة للنظام.

وأكد أن الوزارة أحالت على الفور المرتكبين إلى التحقيق وأوقفتهم عن العمل، إضافة لرفع كتاب إلى رئاسة مجلس وزراء النظام من أجل استصدار قرارات حسب الأنظمة والقوانين.

وسرب الطلاب الأسئلة على وسائل التواصل الاجتماعي بعد تصويرها، وبتسهيل من المراقبين بحسب الصحيفة التي قالت: إن كاميرات المراقبة كشفت عملية الغش. 

وتوجه الإثنين 250 ألفا و445 طالبا وطالبة لتقديم امتحانات الشهادة الثانوية بفرعيها (العلمي والأدبي) والثانوية الشرعية والمهنية بفروعها (الصناعية والتجارية والنسوية) في 2254 مركزاً امتحانيا موزعين في مناطق سيطرة نظام الأسد.

وبحسب صحيفة "الوطن" الموالية فإن الطلاب المسجلين وفق أرقام "وزارة التربية" التابعة للنظام يتوزعون بين 207 آلاف و939 طالبا للثانوية العامة بواقع 76 ألفا و76 طالبا للفرع الأدبي و131 ألفا و863 طالبا للفرع العلمي ضمن 1813 مركزاً امتحانياً.

وبلغ عدد طلاب الثانوية الشرعية 1661 طالبا موزعين على 33 مركزا والثانوية المهنية بفروعها 40845 طالبا موزعين على 408 مراكز.

وقال "وزير التربية" في حكومة النظام دارم الطباع: إنه لايمكنهم أن يغامروا هذا العام بعدم قطع الاتصالات، خلال فترة الامتحانات، لذلك سيتم قطعها أثناء العملية الامتحانية.

وأضاف في تصريح لإذاعة "شام fm" الموالية السبت، أنه سيتم قطع الإنترنت خلال امتحانات الشهادة الثانوية فقط، مشيرا إلى أن كاميرات المراقبة أصبحت جاهزة في عدد كبير من المراكز الامتحانية، مؤكدا أنهم بدؤوا "من المراكز المهمة التي يتوقع أن يحصل فيها بعض الإشكالات".