إيران: هناك أدلة "جدية" لدور إسرائيل في اغتيال فخري زاده

تاريخ النشر: 06.01.2021 | 20:29 دمشق

إسطنبول - وكالات

كشف وزير الدفاع الإيراني "أمير حاتمي"، اليوم الأربعاء، عن وجود أدلة "جدية"  تتعلق بدور "إسرائيل" في اغتيال العالم النووي الإيراني "محسن فخري زاده"، وذلك في خطاب وجهه لنظرائه في أكثر من 60 دولة.

وأضاف أن إسرائيل نفذت "عملية إرهابية" باغتيالها نائب وزير الدفاع، ورئيس منظمة البحث والابتكار التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية "محسن فخري زاده".

وشدد "حاتمي" على تمسك إيران بحقها في الرد على العملية، داعياً المجتمع الدولي إلى المشاركة في حملة ضد الممارسات التي وصفها بـ "غير الإنسانية وغير الشرعية" من جانب "إسرائيل".

واستعرض في خطابه تاريخ "التورط المباشر" لأجهزة المخابرات الإسرائيلية في اغتيال "العلماء" الإيرانيين، مؤكداً أن "زاده" قتل خلال "عملية إرهابية نفذها عملاء مجرمون من إسرائيل".

وكانت إيران قد أعلنت في الـ 27 من تشرين الثاني الفائت، مقتل "فخري زاده" المعروف بـ"عرّاب الاتفاق النووي" عن عمر يناهز الـ 63 عاماً، إثر عملية اغتيال  نفّذها مجهولون استهدفته داخل سيارة كانت تقله قرب العاصمة طهران.

اقرأ أيضاً: اغتيال فخري زاده يزيد البصمات الإسرائيلية في إيران

اقرأ أيضاً.. مسؤول إيراني يحدد 4 نقاط للرد على اغتيال "فخري زاده"

وقالت شبكة  "CNN" في شهر كانون الأول الفائت نقلاً عن مسؤول في الإدارة الأميركية إن إسرائيل تقف وراء عملية اغتيال العالم النووي الإيراني "محسن فخري زاده"، مشيرةً إلى أنّ المسؤول رفض الكشف عن تفاصيل حول ما إذا كانت إدارة الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" على اطلاع مسبق بالعملية.

ويعتبر فخري زاده العالم النووي الإيراني الوحيد الذي تمت تسميته مباشرة من رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، خلال عرض دعائي عام 2018، بزعم أنه يعمل في برنامج أسلحة نووية، والتحق عام 1979 بالحرس الثوري، وشغل منصب رئيس هيئة الأبحاث والتكنولوجيا بوزارة الدفاع الإيرانية، وأستاذا بقسم الفيزياء في جامعة الإمام الحسين العسكرية، وتم إدراجه على قائمة عقوبات الأمم المتحدة.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"