إيران تعلق بعض تعهداتها في الاتفاق النووي

تاريخ النشر: 08.05.2019 | 16:28 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت إيران أنها ستعلق بعض تعهداتها في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 مع الدول الكبرى ردا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق وفرضها عقوبات اقتصادية على طهران.

يأتي ذلك في جو من التوتر المتصاعد بين طهران وواشنطن التي قالت إنها سترسل  قاذفات بي-52 إلى الخليج العربي، وسط اتهامات بتحضير إيران"لهجمات وشيكة" ضد القوات الأميركية.

وزارة الخارجية الإيرانية أوضحت أنها أبلغت سفراء الدول الكبرى التي لا تزال موقعة على الاتفاق، (ألمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا)، بقرارها رسميا صباح اليوم الأربعاء.

وأمهل المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني هذه الدول "60 يوما" لكي تنفذ تعهداتها وخصوصا في مجالي النفط والمصارف.

وتتعلق التعهدات الإيرانية المزمع تعليقها بعدة نقاط بعضها يرتبط بمستوى تخصيب اليورانيوم.

وأضاف المجلس الأعلى للأمن القومي في بيان أنه "بعد انتهاء المدة، إذا لم تستطع تلك الدول تأمين المطالب الايرانية فستكون المرحلة التالية هي إيقاف  المحدوديات المتعلقة بمستوى تخصيب اليورانيوم والإجراءات المتعلقة بتحديث مفاعل الماء الثقیل في إراك".

وتابع أن "النافذة المفتوحة أمام الدبلوماسية لن تبقى مفتوحة لمدة طويلة وان مسؤولية فشل الاتفاق النووي وعواقبه الاحتمالية ستتحملها امريكا وباقي اعضاء الاتفاق النووي".

وأدت العقوبات الأميركية إلى تراجع سعر صرف الريال الإيراني إلى أدنى مستوياته في 7 أشهر، وسجل سعر صرف الريال الإيراني 154000 ريال مقابل الدولار. 

وفي ردود الفعل على إعلان طهران، أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية فلورنس بارلي اليوم أنها لا تستبعد قيام الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على إيران، بعد إعلانها تعليق بعض التزاماتها الواردة في الاتفاق النووي.

وأكد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أن إسرائيل "لن تسمح" لإيران بامتلاك سلاح نووي، في حين دعت الصين طهران إلى الالتزام بتطبيق الاتفاق النووي.

مقالات مقترحة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا