إيران تعدم 4 مواطنين في مدينة الأحواز جنوب غربي البلاد

تاريخ النشر: 02.03.2021 | 10:17 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت وكالة "أنباء ناشطي حقوق الإنسان" الإيرانية "هرانا" المعارضة، اليوم الثلاثاء، إن السلطات أعدمت 4 أشخاص بتهمة "التمرد"، في مدينة الأحواز بمحافظة خوزستان.

وذكرت الوكالة أن إعدام، جاسم حيدري وعلي حوسارجي وحسين سيلاوي وناصر هافاجيان، جرى الأحد في سجن "سبيدار" في الأحواز جنوب غربي إيران.

وأفادت بأن الأشخاص الأربعة اعتقلوا عام 2017 بتهمة "الهجوم على مخفرين للشرطة في الأحواز"، وحكموا بالإعدام من قبل "المحكمة الثورية".

اقرأ أيضاً: واشنطن تفرض عقوبات على "المحاكم الثورية" الإيرانية

وفي كانون الثاني الماضي، أقدم كل من "حيدري" و"حوسارجي" و"سيلاوي" على خياطة أفواههم، وخاضوا إضراباً عن الطعام احتجاجاً على المعاملة السيئة ضد السجين علي مطيري المحكوم بالإعدام.

من جانبها، أعلنت السلطات أن الأشخاص الأربعة أعدموا على خلفية تهم تتعلق "بالإرهاب".

بدورها، زعمت وكالة أنباء "أرنا" الرسمية، أن حيدري كان عنصراً في تنظيم "الأحوازية الانفصالي"، المنضوي تحت مظلة "المقاومة الوطنية الأحوازية"، وكان له ارتباطات مع تنظيم جبهة النصرة - هيئة تحرير الشام - النشطة في سوريا.

اقرأ أيضاً: كان لاجئاً في فرنسا.. إيران تعدم الصحفي المعارض "روح الله زام"

وأعدمت السلطات الإيرانية في كانون الأول الماضي، الصحفي الإيراني روح الله زام، بتهمة "إثارة العنف" خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة عام 2017.

ونُفذ حكم الإعدام شنقاً بحق "زام"، الذي كان لاجئاً في فرنسا لسنوات، واستُدرج إلى مدينة النجف في العراق، من قبل "الحرس الثوري"، ليُختطف ويُنقل منها إلى إيران.

وسبق ذلك إعدام الرياضي الشاب، نافيد أفكاري، بتهمة "مناهضة الثورة الإيرانية".