إيران تستقدم ميليشيا جديدة من العراق وتنشرها شرقي سوريا

تاريخ النشر: 24.12.2020 | 14:23 دمشق

الرقة ـ خاص

أفادت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، اليوم الخميس، بأن إيران أدخلت ميليشيا جديدة إلى سوريا تابعة لـ " المقاومة الإسلامية الإيرانية"، قادمة من العراق.

ووزعت عناصر الميليشيا الجديدة التي تسمى "أنصار الله الأوفياء" على نقاط تابعة لـ "الحرس الثوري الإيراني" في بادية السويعية، وبادية معدان شرقي الرقة.

وأضاف المصدر أن التعزيزات الجديدة تضم 130 عنصراً و25 عربة عسكرية مزودة بالأسلحة والذخائر، حيث تمركز 50 عنصراً منهم ضمن نقطتين عسكريتين تابعتين لـ "الحرس الثوري الإيراني" ببادية السويعية في دير الزور، وتوجه 80 عنصراً إلى مقار سابقة للحرس في منجم الملح شرقي الرقة.

وأرسلت ميليشيا حيدريون 75 عنصراً عراقياً إلى قرية الهري لتعزيز وجودها في المنطقة والتي تتبع لـ "لواء حيدريون" المنضوي تحت "المقاومة الإسلامية" الإيرانية.

وأكدت مصادر مطلعة لموقع تلفزيون سوريا أن إيران تعزز و"بقوة" من وجودها العسكري في محافظة دير الزور شرقي سوريا، على الرغم التحركات الأميركية والروسية في المنطقة.

وقال موقع "إيران وير"، المتخصص بالشأن الإيراني والميليشيات التابعة لها، إن ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني أرسلت الشهر الفائت 150 من عناصرها إلى سوريا قادمة من العراق عبر معبر حصيبة الحدودي.

اقرأ أيضاً: الميليشيات الإيرانية تتوسع شرقي سوريا..هل تعيقها الضربات الجوية؟

اقرأ أيضاً:  بالتفاصيل والأرقام.. رصد شامل للميليشيات الإيرانية في سوريا

وفي وقت سابق قال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إن "الحرس الثوري"، أرسل تعزيزات عسكرية، تقدر بنحو 1000 مقاتل، يتبعون ميليشيا "ذو الفقار"، قادمة من معسكراتها في ريف حلب إلى كل من تدمر ودير الزور والرقة لتعزيز مواقعه.

ووصلت تعزيزات من "الحشد الشعبي العراقي" في 21 تشرين الأول الماضي، إلى مواقع الميليشيات التابعة لإيران في محيط مدينة البوكمال بريفي دير الزور الغربي والشرقي.

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا