إيران تدعم روسيا لجعل جنوب سوريا بيد قوات النظام فقط

تاريخ النشر: 02.06.2018 | 18:06 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قال علي شمخاني سكرتير المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني اليوم السبت، إن إيران ليس لديها مستشارين عسكريين في جنوب سوريا، نافيا بذلك تصريحات وزير الخارجية السوري وليد المعلم، الذي وصف الوجود العسكري الإيراني بأنه استشاري فقط.  

وأضاف شمخاني أن بلاده تدعم الجهود الروسية لجعل المنطقة الجنوبية تحت سيطرة قوات النظام وتابع "قلنا من قبل أنه ليس هناك وجود لمستشارين عسكريين إيرانيين في جنوب سوريا ولم نشارك في عمليات في الآونة الأخيرة".

وكان وزير خارجية النظام وليد المعلم قد نفى خلال مؤتمر صحفي اليوم التوصل لاتفاق يقضي بانسحاب الميليشيات الإيرانية من جنوب سوريا، عقب إعلان روسي أمس عن التوصل لاتفاق بدون ذكر بنوده.

وتأتي هذه التطورات تزامنا مع تحركات دبلوماسية إسرائيلية بين واشنطن وموسكو كان آخر ها لقاء وزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو ونظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أعلنت إثره إسرائيل عن رضاها من الموقف الروسي بشأن التواجد العسكري الإيراني في الجنوب السوري. 

كما حذرت واشنطن الأسبوع الماضي دمشق من القيام بأي عمل عسكري ضد الفصائل العسكرية المعارضة في درعا جنوب سوريا، والتي يقع جزء منها تحت سيطرة الجيش الحر، وسط تضارب الأنباء عن استعدادات من الطرفين لأي معركة مرتقبة، في منطقة خفض التصعيد، التي تضمنها روسيا وأمريكا والأردن. 

وتناقضت تصريحات النظام في الآونة الأخيرة الموقف الروسي فيما يخص انسحاب إيران وميليشياتها من سوريا، إذ طالب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الأسبوع الماضي بانسحاب القوات "الأجنبية"، مشيرا إلى أن ذلك يجب أن يحدث بأسرع وقت ممكن، موضحا أن موسكو تعمل مع عمان وواشنطن على ذلك.

 

مقالات مقترحة
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا