إيران: تدخلنا في سوريا ليس مجانياً والروس يستفيدون أكثر

تاريخ النشر: 29.09.2020 | 08:26 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال اللواء يحيى رحيم صفوي، المستشار العسكري للمرشد الإيراني الأعلى، علي خامنئي، إن "تدخل إيران في سوريا والعراق لم يكن مجانياً، بل بمقابل مالي".

وخلال كلمة له خلال احتفال بالعاصمة الإيرانية طهران، بمناسبة ذكرى الحرب الإيرانية العراقية، قال صفوي: "أخذنا الدولار نقداً مقابل أي دعم قدمناه للعراق، ووقعنا على صفقات مع السوريين لنتسلم في المقابل أشياء"، دون أن يكشف عن ماهية هذه الأشياء، مضيفاً: "لكن الروس يستفيدون في سوريا أكثر منّا".

وأشار إلى أن بلاده "لن ترد طلب أي دولة، مسلمة أم غير مسلمة، في حال احتاجت للدعم مقابل المال"، وفق ما نقلت وكالة "مهر" الإيرانية.

وكشف صفوي أن بلاده "أعطت البنزين لفنزويلا وتسلمنا في المقابل سبائك الذهب ونقلناها إلى إيران عبر الطائرة لكي لا تتعرض لأحداث في الطريق". ويأتي هذا التصريح بعدما نفت الخارجية الإيرانية، خلال نيسان الماضي، صحة تصريحات المبعوث الأميركي لشأن فنزويلا إليوت أبرامز حول بيعها الوقود لكاراكاس مقابل الذهب.

ولفت إلى أن طهران تعمل على "تعميق الدفاع عن إيران ضد الأعداء من خارج المنطقة مثل أميركا والصهاينة"، مضيفاً: "لقد شكلنا تحالفاً مع روسيا في سوريا ضد تحالف الدول الغربية والعربية، ولقد انتصر تحالفنا".

وتحارب إيران عبر ميليشياتها وخبرائها ومستشاريها إلى جانب نظام الأسد منذ بداية الثورة السورية، بينما وقّعت الحكومة الإيرانية مع النظام عقوداً اقتصادية في مجالات الزراعة والطاقة والصناعة والثروة الحيوانية والموانئ.

 

اقرأ أيضاً: موقف إيران من الصراع بين أذربيجان وأرمينيا