إيران تتلقى ضربة موجعة بعد انسحاب "توتال" من مشروع حقل بارس

تاريخ النشر: 17.05.2018 | 17:16 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت شركة النفط الفرنسية "توتال" بأنها ستوقف عملها في تطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي للغاز الطبيعي في إيران الذي بدأته في إيران سنة 2017 مالم تحصل على إعفاء من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت الشركة التي تعتبر أكبر مستثمر في قطاع النفط في إيران بأنها ستوقف المشروع الذي تبلغ قيمته حوالي 5 مليار دولار خشية تعرضها لعقوبات أمريكية بعد الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وتأتي خطوة "توتال" بعد يوم واحد من الاجتماع الذي عقد في بروكسل وضم وزراء خارجية فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، وإيران، ووزيرة الشؤون الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني، للبحث في الخطوات التي من شأنها إقناع إيران بالبقاء ضمن الاتفاق النووي.

وقالت موغريني في مؤتمر صحفي رداً على الضمانات التي طلبتها إيران بأن الاتحاد الأوربي لن يقدم ضمانات قانونية واقتصادية إلى إيران.

وبحسب وكالة رويترز فإن "توتال" لن تقدم أي تعهدات أخرى تجاه مشروع بارس الجنوبي، وأضافت أنها تعمل مع السلطات الفرنسية والأميركية بشأن إمكانية الحصول على إعفاء للمشروع.

وتؤكد الشركة الفرنسية بأنها انفقت حتى الآن حوالي 40 مليون يورو على المشروع الإيراني، وهو لن يؤثر على المستويات المستهدفة لنمو إنتاج الشركة.

يذكر أن الولايات المتحدة أعادت فرض العقوبات الاقتصادية على طهران، بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي مع إيران.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان