إنشاء مصرف وسيط..مساع إيرانية جديدة لتعزيز التجارة مع نظام الأسد

تاريخ النشر: 15.12.2020 | 13:46 دمشق

اسطنبول - متابعات

عقد السفير الإيراني في دمشق جواد ترك آبادي، يوم أمس، اجتماعاً مع رئيس اتحاد غرف التجارة السورية التابع لنظام الأسد محمد أبو الهدى اللحام، "لإنقاذ سوريا اقتصادياً".

وبحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد والغرفة التجارية السورية الإيرانية المشتركة، طلب المسؤول الإيراني الإسراع بتذليل كل المشكلات والصعوبات التي تحد من التعاون التجاري بين طهران والنظام، ومنها مشكلتا نقل البضائع وتحويل الأموال، ما يشير إلى أن إيران تسعى بجميع قدراتها للحصول على مشاريع وعقود في سوريا لتعزيز وجودها مقابل خصمها الروسي بأسرع وقت.

اقرأ ايضاً: اتفاق مقايضة بين دمشق وطهران.. خسِر الأسد وربِحت إيران

في حين تحاول طهران إنشاء مصرف مشترك بينها وبين النظام، وعلى حد قوله لتسهيل كل التعاملات النقدية الخاصة بالتبادل التجاري، وتحقيق مطالب إيران بضرورة رفع مستوى التبادل التجاري مع نظام الأسد "إلى مستوى العلاقات التي تربطهم تاريخياً".

يذكر أن إيران تواصل السعي للحصول على مفاصل مهمة في سوريا تمكنها من البقاء أهمها الصناعة والزراعة ومشاريع استثمارية استراتيجية، ضمن سباق نفوذ وسيطرة ضد روسيا التي تسعى من جهتها إلى السيطرة على المؤسسة العسكرية والعديد من المراكز المهمة.

 اقراْ أيضاً "مليئة بالسوس".. روسيا توزع مواد غذائية في اللجاة شمالي درعا

ويؤكد مراقبون أن صراع النفوذ يوماً بعد يوم يُنهك ما تبقى من سوريا بعد تدميرها عسكرياً على يد النظام وموسكو وطهران ويكون على حساب المواطنين السوريين الذين بات تحصيل رغيف الخبز بالنسبة إليهم همة صعبة.

مقالات مقترحة
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا