"إنستغرام" يوضح سبب حذف منشورات عن الأقصى

تاريخ النشر: 14.05.2021 | 06:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

ألقى تطبيق "إنستغرام" اللوم على خلل تقني تسبب مؤخراً بحذف وحظر منشورات مرتبطة بالمسجد الأقصى في مدينة القدس، هذا الأسبوع، ما أثار استياء عدد من مستخدمي التطبيق.

ووفق مذكرة داخلية اطلع موقع "ذي فيرج" التقني عليها، فإن الخلل جاء بسبب خلط حصل في التطبيق، الذي اعتقد أن التغريدات بشأن الأقصى مرتبطة بمنظمات يعتبرها التطبيق محظورة.

وقالت المذكرة إنه "بينما تشير كلمة (الأقصى) إلى موقع ما، فإنها للأسف مشمولة في أسماء منظمات محظورة عدة"، مضيفاً أنه "مع ذلك، هذا المصطلح لا ينتهك سياساتنا".

وتداولت وسائل إعلام مختلفة منذ أيام أن تطبيق "إنستغرام" يحظر هاشتاغ الأقصى، ويحظر تداوله، وظهر ذلك إثر احتدام المواجهات في القدس بين قوات الشرطة الإسرائيلية والمتظاهرين الفلسطينيين، ما أدى إلى وقوع مئات الإصابات.

ووفق موقع "ذي فيرج"، فإن "الخلل" الذي تحدثت عنه المذكرة دفع بعض المستخدمين "لإعادة التفكير في اعتمادنا عليها، وإيجاد بدائل لمساحة أكبر من حرية التعبير".

في حين طالب البعض الآخر بإجراء تقييم منخفض للتطبيق، بالارتباط مع حذف المنشورات المرتبطة بالأقصى.

 

 

يشار إلى أن مركز "صدى سوشيال" الفلسطيني كشف أن إدارة موقع "تويتر" أغلقت عشرات الحسابات التي نشرت أو تعاطفت مع الأحداث التي يشهدها حي الشيخ جراح، في مدينة القدس الشرقية المحتلة، وبعضها نشر تغريدات تتضمن وسم (#أنقذوا_الشيخ_جراح) باللغتين العربية والإنجليزية".

واستنكر المركز، المختص بتوثيق الانتهاكات بحق المحتوى الرقمي الفلسطيني، قيام إدارة "تويتر" بإغلاق عشرات الحسابات لناشطين متضامنين ويعملون على تغطية الاعتداءات التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي في حي الشيخ جراح، بمدينة القدس.

ووصف المركز إغلاق هذه الحسابات بأنه "عقاب للناشطين وتواطؤ بين إدارة تويتر وأجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي، وذلك لخفض التفاعل مع قضية الحي".