إنتاجية الأراضي المروية في الحسكة تنخفض لنحو 50 في المئة بفعل الجفاف

تاريخ النشر: 14.06.2021 | 13:27 دمشق

آخر تحديث: 14.06.2021 | 14:15 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف وزير الزراعة في حكومة الأسد حسان قطنا، عن تراجع إنتاج محصول القمح في محافظة الحسكة، وتدني إنتاجية المساحات المروية لنحو 50 في المئة بفعل الجفاف، مشيراً إلى أن المحافظة فقدت البذار اللازمة للموسم المقبل.

وقال قطنا، إن مدينة الحسكة فقدت كامل إنتاج الشعير، وبالتالي هناك مشكلة حقيقية في تأمين الأعلاف اللازمة للثروة الحيوانية، وفقاً لصحيفة الوطن الموالية.

ووصف قطنا الظروف الزراعية التي تمر بها محافظة الحسكة بالظروف الاستثنائية بسبب موجة الجفاف التي أثرت بشكل كبير في إنتاج المحافظة من مختلف المحاصيل الزراعية، لا سيما الاستراتيجية منها، وخروج المساحات البعلية الواسعة الانتشار عن الإنتاج وتدني إنتاجية المساحات المروية.

وأشار إلى أنه تم تعديل مواصفات شراء الأقماح ورفع معدلات الأجرام من 16 إلى 23 في المئة على أن تتم غربلته بعد استلامه من الفلاحين.

وكانت هيئة الزراعة والاقتصاد التابعة لـ"الإدارة الذاتية" في شمال شرقي سوريا أعلنت تسلمها 50 ألف طن من القمح من المزارعين، في حين تتوقع تسلم 500 ألف طن هذا الموسم.

وقال الرئيس المشترك للهيئة سلمان بارودو، لوكالة أنباء "هاوار"، إن الكمية المتوقع تسلمها من محصول القمح هذا الموسم (500 ألف طن) "تحقق اكتفاءً جيداً للمنطقة"، وفي حال لم يتم تسلم هذه الكمية، فهناك إجراءات أخرى يمكن القيام بها لتأمين حاجة المنطقة من القمح.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية "قسد" على معظم المساحات المخصّصة لـ محصول القمح الاستراتيجي شمال شرقي سوريا.

ويشهد شراء محصول القمح تنافساً سنوياً بين الجهات المسيطرة في سوريا (النظام، الإدارة الذاتية، الحكومة المؤقتة، حكومة الإنقاذ)، وخاصة بين النظام و"الإدارة الذاتية".

عصيان مدني وجاهزية عسكرية رداً على خرق النظام لاتفاق درعا البلد
"نصرة لدرعا".. ملثمون يستهدفون حاجزين للنظام في كناكر غربي دمشق
قتلى وجرحى للنظام باستهداف سيارة عسكرية تقلهم في درعا المحطة
فايزر ـ بيونتيك: الجرعة الثالثة من اللقاح توفر حماية كبيرة ضد سلالة "دلتا"
حالة وفاة واحدة و38 إصابة جديدة بكورونا في سوريا
روسيا ترسل لقاح "سبوتنيك لايت" إلى نظام الأسد