إغلاق مشفيين في ريف حلب منعاً لانتشار "كورونا"

تاريخ النشر: 15.09.2020 | 10:37 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال المجلس المحلي في بلدة الغندورة، في ريف حلب الشمالي، إنه قرر إغلاق مشفى "الأمل" التخصصي لمدة 14 يوماً، نظراً لتزايد تسجيل الإصابات بفيروس "كورونا" في البلدة وريفها، وخاصة ضمن الكوادر العاملة في المشفى.

وطلب المجلس، في بيان له، من الأهالي بعدم مراجعة المجلس المحلي ودوائره إلا في حالات الضرورة القصوى.

119388507_170937501233049_5998683071624480503_o.jpg

 

كما طالب المجلس عمال الأفران وأصحاب المحال التجارية وبسطات الخضراوات، بالحفاظ على إجراءات الوقاية وارتداء الكمامات تحت طائلة المسؤولية.

ومنع المجلس إقامة الأسواق الشعبية والبازارات وأسواق المواشي، لمدة 14 يوماً، كما منع إقامة التجمعات كافة (الأعراس، مجالس العزاء) مهما كانت الأسباب، تحت طائلة المساءلة القانونية.

من جانب آخر، أعلن مشفى "الكنانة" الجراحي، في مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، عن إيقاف العمل لمدة يومين، وفرض الحجر الصحي على المشفى بمن فيه، وذلك بعد التأكد من وجود حالة مصابة بفيروس "كورونا" ضمن كوادر العاملين في المشفى.

 

 

تأتي هذه الإجراءات في ظل تزايد تسجيل الإصابات بفيروس "كورونا، حيث شهدت مناطق شمال غربي سوريا، أمس الإثنين، ارتفاعاً كبيراً في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، حيث أجرت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة" 160 تحليلاً خلال الـ 24 ساعة الماضية، جاء نصفها إيجابياً.

وقالت "شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة"، التابعة لـ "وحدة تنسيق الدعم" إن عدد الإصابات المسجّلة بفيروس "كورونا" ارتفع إلى 345 حالة بعد تسجيل 80 إصابة جديدة (51 في حلب و29 في إدلب).

وكانت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، أكدت، أول أمس، أنّ فيروس كورونا لم يصل بعد إلى الذروة في منطقة شمال غربي سوريا، كاشفاً عن التفكير في إجراءات حظر مع تزايد عدد الإصابات بالفيروس في المنطقة.

وطالب وزير الصحة في الحكومة المؤقتة، د. مرام الشيخ، منظمة الصحة العالمية والمنظمات الشريكة التي تقود عملية الاستجابة مِن جائحة "كورونا"، باستكمال إجراءاتها وإدراك خطورة الموقف في منطقة شمال غربي سوريا، وأن تكون واعية تماماً لحقيقة الوضع في الداخل السوري بسبب تزايد عدد الحالات الإيجابية اليومية.

 

اقرأ أيضاً: "المؤقتة" تلوّح بإجراءات الحظر لـ مواجهة كورونا شمال غربي سوريا

اقرأ أيضاً: "منسقو استجابة سوريا" يدين استهداف الكوادر الإنسانية