إغلاق مستوصف الشدادي لإصابة أحد كوادره بفيروس كورونا

تاريخ النشر: 04.09.2020 | 18:25 دمشق

آخر تحديث: 04.09.2020 | 18:26 دمشق

 الحسكة ـ خاص

أغلقت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ،اليوم الجمعة، المركز الطبي الوحيد في بلدة الشدادي جنوبي مدينة الحسكة، بسبب إصابة أحد كوادره الطبية بفيروس كورونا.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، "تم إجراء فحص (PCR ) للكادر الطبي بالمركز، لتُأكد نتائج التحاليل إصابة أحد كوادره بكورونا".

وأضاف المصدر، أن "قوات سوريا الديمقراطية (قسد) بعد ظهور نتائج الاختبار وبناء على إيجابية التحليل لأحد الكوادر الطبية، أصدرت قرارا يقضي بإلزام جميع الكادر الطبي في المركز بحجر أنفسهم منزلياً".

وأشار المصدر، أن "قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، أغلقت المستوصف بشكل كامل لمدة 14 يوما".

إقرأ أيضاً: أسعار الكمامات والقفازات ترتفع أكثر من 300 % في سوريا

إقرأ أيضاً: تسمم العشرات من أطفال الحسكة نتيجة المياه الملوثة

ويعتبر المستوصف، المركز الطبي الوحيد في منطقة الشدادي، والذي يقدم خدمات طبية إلى مايقارب 100 ألف نسمة .

وأغلقت "لجنة الصحة" التابعة لـ "الإدارة الذاتية" في مدينة منبج، في الـ 12 من آب الماضي، المستشفى الوطني بالمدينة، للاشتباه بإصابة ممرضين في المشفى بفيروس كورونا، ليستأنف المشفى عمله في اليوم التالي بعد التأكد من سلامة المُمرضين اللذين شُك بإصابتهم بكورونا.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أغلقت المشفى الوطني في مدينة الرقة  في الثاني من تموز الماضي، للاشتباه بوجود مصاب بكورونا داخله، ومنعت الدخول والخروج من وإلى المستشفى إلى حين تأكدها من سلبية الحالة.

إقرأ أيضاً: سبع ولايات تركية ما تزال هي الأخطر من حيث انتشار كورونا