إغلاق المشفى الجراحي التخصصي في إدلب بسبب إصابات كورونا

تاريخ النشر: 25.09.2020 | 16:00 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت إدارة المشفى الجراحي التخصصي في إدلب عن إغلاق المشفى اليوم الجمعة، عقب تسجيل ثلاث إصابات بفيروس كورونا بين الكادر الطبي.

وقالت الإدارة في بيان أمس الخميس: "يؤسفنا إعلامكم بإثبات ثلاث إصابات بكورونا بين كادر المشفى الجراحي التخصصي بإدلب ".

وأضاف البيان أنه سيتم إغلاق المشفى بشكل كامل يوم الجمعة لإجراء عمليات التعقيم، وسيعاود المشفى عمله اعتباراً من يوم غد السبت ولكن بتخفيض أعداد المراجعين في قسم العيادات إلى 30 مريضا فقط، من خلال التسجيل الهاتفي المسبق.

كما منعت إدارة المشفى زيارة المرضى المقيمين في المشفى بشكل نهائي، ولا يسمح للمرافقين بالدخول الى المشفى، ويمنع دخول أي شخص إلى المشفى دون ارتداء الكمامة والمرور في خيمة الفرز.

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم، تسجيل 35 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال غربي سوريا، أمس الخميس.

وتوزعت الإصابات كالتالي؛ 13في محافظة حلب "10 في الباب و 2 في عفرين و إصابة واحدة في عفرين" و22 إصابة في إدلب، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة حتى الآن إلى 760 إصابة

وسجلت الشبكة 75 حالة شفاء من الفيروس، وبذلك أصبح عدد حالات الشفاء الكلي 335 حالة.

 

اقرأ أيضا: المجلس المحلي لمدينة جرابلس يعلّق عودة السوريين إلى تركيا