إعلان مناطق منكوبة في درعا جراء قصف النظام وميليشياته

تاريخ النشر: 22.06.2018 | 18:06 دمشق

آخر تحديث: 25.07.2018 | 11:33 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

أعلن المجلس المحلي في كل من مدينة الحراك وبلدة المليحة الشرقية في محافظة درعا أن المنطقتين منكوبتان، جراء القصف العنيف لقوات النظام والميلشيات المساندة له خلال الأيام الماضية.

ووجهت المجالس المحلية في هذه المناطق الواقعة تحت سيطرة فصائل المعارضة العسكرية، نداء إلى المنظمات الإنسانية لمساعدة المدنيين النازحين الذين يعيشون ظروفا إنسانية صعبة دون مأوى.

وشهدت بلدات ريف درعا الشرقي خلال اليومين الماضيين حركة نزوح كبيرة نحو قرى وبلدات ريف المحافظة الجنوبي قرب الحدود الأردنية، في موجة نزوح داخلي تعد الأكبر منذ سنوات.

وكثفت مروحيات النظام ومقاتلاته الحربية لليوم الرابع على التوالي تصعيدها العسكري على قرى وبلدات ريف درعا الشرقي، مما أدى إلى مقتل مدني وجرح آخرين، إثر إلقاء مروحيات النظام براميل متفجرة على مدينة الحراك ، كما ألقت براميل متفجرة على بلدة بصر الحرير.

كما شنت المقاتلات الحربية غارات على بلدة المجيدل في منطقة اللجاة في الريف الشرقي، وأدى القصف المدفعي لقوات النظام والميليشيات الإيرانية المتمركزة في مطار الثعلة العسكري إلى سقوط جرحى جلهم من الأطفال في بلدة المسيفرة .

يشار إلى أن الجنوب السوري يخضع لـ اتفاق "تهدئة" توصلت إليه كل من "روسيا وأمريكا والأردن" العام الفائت، إلّا أن النظام ما يزال يحشد قواته مِن أجل السيطرة على كامل مناطق سيطرة الفصائل العسكرية في محافظتي درعا والقنيطرة، والتي يستهدفها - باستمرار - بمختلف أنواع الأسلحة، في خرق متجدد لـ الاتفاق.

 

مقالات مقترحة
بفيروس كورونا.. وفاة بهجت سليمان السفير السابق للنظام في الأردن
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة