إعلام روسي يتهم فرنسا بتعظيم دورها بسوريا عبر التشكيلات الكردية

تاريخ النشر: 01.05.2021 | 06:35 دمشق

إسطنبول - متابعات

اتهمت وسائل إعلام روسية فرنسا بمحاولة تعظيم دورها في سوريا، من خلال دعمها للتشكيلات الكردية في مناطق شمالي وشرقي سوريا.

وقالت صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية، إن "تصرفات فرنسا في الاتجاه السوري تفسر على أنها محاولة للدفاع عن حق تاريخي بالنفوذ في منطقة الشرق الأوسط"، معتبرة أن "باريس تحاول خلق توازن مع لاعبين دوليين آخرين مشاركين في الصراع، وبينهم تركيا".

ونقلت الصحيفة الروسية، عن خبير مجلس الشؤون الدولية الروسي، كيريل سيميونوف، قوله إن "التوجه المعادي لتركيا يظهر في تصرفات فرنسا ليس فقط من حيث مساعدتها لقوات سوريا الديمقراطية (قسد)، إنما والتفاعل مع المجلس الوطني الكردي ومحاولات إبعاده عن التعاون مع أنقرة".

وأضاف سيميونوف "باستثناء المسار الكردي، ليس لدى باريس، في الواقع، خيارات لتمرير خطها الخاص، وفرنسا هنا تتصرف بما يتفق مع نهج الولايات المتحدة".

وأشارت الصحيفة إلى أن باريس كثفت اتصالاتها مع الكتل الكردية في سوريا، كما أنها تستعد لاستقبال وفد من التشكيلات الكردية، في إطار جهودها الرامية إلى التغلب على الانقسام الكردي.

ولفتت إلى أن فرنسا كانت أحد الداعمين الرئيسيين لإنشاء "قوات سوريا الديمقراطية"، التي أصبحت ركيزة للتحالف الدولي لمحاربة "تنظيم الدولة" بقيادة الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن باريس كانت من المعارضين الواضحين لفكرة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، سحب القوات الأميركية من سوريا.