إعادة تأهيل الجامع العمري في درعا البلد (صور)

تاريخ النشر: 20.11.2020 | 10:22 دمشق

درعا - خاص

انتهت أعمال الترميم الداخلية في الجامع العمري بمدينة درعا، بعد أن أطلق الأهالي مبادرة تطوعية بهدف إعادة تأهيله بعد أن دمره نظام الأسد.

وشهد جامع العمري انطلاق شرارة الثورة السورية في درعا في الـ 18 من آذار من عام 2011، لتقتحمه قوات النظام وتهاجم المعتصمين داخله في الـ 25 من الشهر ذاته.

photo5888580934150763412.jpg

وارتكب نظام الأسد مجزرة داخل المسجد حيث راح ضحيتها أكثر من 30 شخصاً من المعتصمين بداخلة، بالإضافة إلى حرقه بشكل شبه كامل.

وقصف النظام مئذنة الجامع في عام 2013 بقذائف الدبابات، الأمر الذي أدى إلى انهيارها، والتي تعد رمزاً لأهالي درعا، واستمر النظام بقصف الجامع بشكل مستمر لرمزيته الثورية عند أهالي درعا بشكل خاص والسوريين على وجه العموم.

photo5888580934150763418.jpg

وبحسب مصدر خاص أنه بعد دخول النظام إلى مدن وبلدات درعا عقب اتفاق التسوية الذي جرى في عام 2018 لم يسعَ نظامُ الأسد إلى ترميم المسجد العمري بعد أن دمَّره أو إلى ترميم أي من مساجد المدينة التي دمرتها قذائفه".

اقرأ أيضاً: مِن المسجد العمري.. أهالي درعا يحيون ذكرى الثورة

ويعد المسجد العمري واحداً من أوائل المساجد التي تم تشييدها في العالم الإسلامي في القرن الرابع عشر الهجري بأمر من الخليفه عمر بن الخطاب، والذي كان منارة للعلم يتوجه إليه القاصدون من جميع مناطق حوران.

photo5888580934150763410.jpg

 

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا