إطلاق نار بين الجيش اللبناني ومهربين يودي بحياة امرأة سورية

تاريخ النشر: 27.09.2018 | 19:09 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:20 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

لقيت امرأة سورية حتفها وأصيب أربعة آخرون اليوم الخميس في إطلاق نار في منطقة البقاع على الحدود السورية اللبنانية.

وأفاد الجيش اللبناني في بيان له اليوم بأن المرأة السورية لقيت حتفها خلال تبادل لإطلاق النار بين الجيش اللبناني ومجموعة من المهربين في منطقة الصويري في منطقة البقاع اللبناني على الحدود السورية اللبنانية.

وقال الجيش اللبناني في بيانه "قرابة الساعة الرابعة فجراً رصدت قوى الجيش في جرد بلدة الصويري – البقاع، نحو 200 شخص من التابعية السورية في أثناء محاولتهم الدخول خلسة إلى الأراضي اللبنانية".

وأضاف البيان أن مجموعة من المهربين بادروا بإطلاق النار على قوى الجيش اللبناني والأشخاص الذين يتم تهريبهم، مما دفع الجيش اللبناني للرد على مصادر النيران، حيث أدى إطلاق النار من قبل المهربين لمقتل امرأة وإصابة آخرين جميعهم من المواطنين السوريين".

وأكد الجيش اللبناني أنه تم نقل المصابين إلى أحد مستشفيات المنطقة للمعالجة، كما أوقف عدداً كبيراً من المجموعة المهرَّبة".

كما شدد الجيش اللبناني على استمراره في تعقب مطلقي النار، في حين تم تسليم الموقوفين إلى المرجع المختص لإجراء اللازم دون ذكر مزيد من التفاصيل.

ويتعرض عدد كبير من السوريين الهاربين من أتون الحرب التي فرضها عليهم نظام الأسد لحوادث مماثلة على الحدود السورية مع دول الجوار، حيث لقي عدد كبير من السوريين حتفهم على الحدود السورية التركية، في حين غرق آخرون أثناء محاولتهم الهرب بحراً باتجاه الشواطئ اليونانية.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا