إضراب عام في الخرطوم بهدف دفع المجلس العسكري لتسليم السلطة

تاريخ النشر: 28.05.2019 | 21:05 دمشق

آخر تحديث: 28.05.2019 | 21:17 دمشق

تلفزيون سوريا - السودان

شهدت الشوارع الرئيسية للعاصمة السودانية الخرطوم، شللاً شبه تام، بعد إغلاق معظم المحال التجارية، في اليوم الأول من الإضراب العام الذي دعت إليه قوى "إعلان الحرية والتغيير، للضغط على المجلس العسكري من أجل تسليم السلطة للمدنيين.

وبحسب وكالة الأناضول فقد احتشد مواطنون سودانيون في شارع النيل، أشهر شوارع الخرطوم، رافعين علم البلاد لتذكير السائقين بالإضراب العام الذي من المقرر أن يستمر اليوم وغداً في جميع أنحاء البلاد.

ويشمل الإضراب عددا من القطاعات منها الصحية والهندسية، المياه والكهرباء، والنفط والغاز، والمصانع وسكك الحديد، والنقل البحري، والنقل العام، والمصانع والقطاعات المهنية، بحسب "تجمع المهنيين".

ومنذ فجر اليوم بدأ طيارون سودانيون إضراباً عاماً، استجابة للدعوة، ونشر ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صوراً وفيديوهات تظهر اكتظاظ مطار الخرطوم بعشرات المسافرين.

وأفاد شهود عيان أن ثلاث طائرات عادت أدراجها بعد أن تعذر هبوطها بمطار الخرطوم، بينما نجحت طائرة واحدة في الهبوط بالمطار، في حين أعلنت القاهرة إلغاء رحلتين إلى الخرطوم كانتا مقررتين اليوم الثلاثاء.

ووفق المصادر نفسها، التزم معظم عمال المناولة الأرضية في المطار بالإضراب، بينما تصر قلة منهم على كسره، لافتة إلى أن "الإضراب نجح حتى الآن بشكل كبير".

ويوم أمس الإثنين دعت قوى "إعلان الحرية والتغيير" إلى إضراب شامل يومي الثلاثاء والأربعاء، بعدما اتهمت المجلس العسكري الانتقالي الحاكم بأنه أصبح قيادة سياسية وليس مجلساً انتقاليا.

وقال وجدي صالح أحد قيادي إعلان الحرية والتغيير "إن ملف التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي لم يحدث فيه أي اختراق جديد، وهم متمسكون برؤيتهم حول مجلس السيادة، ويطرحون أن يكون مكوناً من 8 عسكريين، و3 مدنيين، ونحن نريده بأغلبية مدنية، ولا مانع من وجود العسكر.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا