إصابتان بقصف مدفعي للنظام على بلدات في ريف إدلب

تاريخ النشر: 07.02.2021 | 12:44 دمشق

إدلب - متابعات

أصيبت امرأة وطفلة اليوم الأحد، بقصف مدفعي لنظام الأسد استهدف قرية شنان جنوبي إدلب.

وقال شاهد عيان لـ تلفزيون سوريا، إن الطفلة تعرضت لإصابة "بليغة" في ظهرها، نقلت على إثرها إلى المشفى الميداني، بينما نَقلت فرق الدفاع المدني المرأة إلى إحدى النقاط الطبية القريبة، لكون إصابتها "سطحية".

 كذلك تعرضت قرى وبلدات البارة وكنصفرة وكفرعويد والفطيرة، لقصف مماثل، مصدره نقاط قوات الأسد في كفرنبل ومعرة ماتر وبسقلا، دون تسجيل إصابات.

اقرأ أيضاً: أنصار التوحيد يقصف مقر العمليات الروسي في كفرنبل جنوبي إدلب

ويأتي هذا القصف بعد ساعات قليلة على استهداف تنظيم "أنصار التوحيد"، مقر العمليات الروسي في مدينة كفرنبل بصواريخ "البركان"، وقذائف المدفعية.

وأوقع قصف "المقر"، حسب بيان لـ "التوحيد"، قتلى وجرحى في صفوف القوات الروسية، دون أن يحدد عددهم، وذلك "ثأراً" لمقاتلي جيش النصر الـ 11، الذين قضوا الشهر الماضي برصاص القوات الروسية على أحد محاور القتال في سهل الغاب غربي حماة.

وكثّفت قوات الأسد خلال الأيام القليلة الماضية، قصف البلدات آنفة الذكر، حسب تصريح سابق لمدير الدفاع المدني في قرية بليون، الذي أشار إلى أن القصف ألحق دماراً "كبيراً" في منازل المدنيين.

وأحصى الدفاع المدني خلال شهر كانون الثاني الماضي، 87 هجوماً من قبل نظام الأسد وروسيا على منازل المدنيين، أسفرت عن مقتل 3 أشخاص، بينهم امرأة.

اقرأ أيضاً: "ئأراً" لمقاتليه.. جيش النصر يهاجم مواقع للنظام جنوبي إدلب