إصابة 4 أطفال بحروق بسبب اشتعال مدفأة في مدرسة بريف الحسكة

تاريخ النشر: 05.03.2021 | 09:13 دمشق

 الحسكة ـ خاص

أصيب 4 طلاب، أمس الخميس، بحروق من الدرجة الثالثة جراء اشتعال وقود مدفأة في مدرستهم بريف المالكية شرقي الحسكة، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا، إن الطلاب أصيبوا بحروق شديدة، نتيجة انفجار مدفأة بصفهم المدرسي، في قرية "سرمساخ فوقاني" بريف المالكية الغربي.

وأضاف أنه تم إسعافهم إلى مستشفى "السلام" في بلدة "معبدة"، ليتم نقلهم بعدها إلى مستشفى المالكية ثم إلى مستشفى القامشلي لخطورة وضعهم الصحي وعدم وجود الإمكانيات اللازمة لإسعافهم في تلك المشافي.

وأشار المصدر إلى أن الطلاب المصابين هم في الصف الخامس الابتدائي.

وبحسب المصدر عزا إداريون في قوى "الأمن الداخلي" اشتعال خزانات وقود المدافئ لسوء مادة المازوت المستخدمة، حيث يتم غالباً خلطها بمادة البنزين لبدائية عمليات تكرير النفط.

وأصيب 3 أطفال ورجل بحروق في الـ 28 من كانون الأول الفائت، إثر اندلاع حريق في منزلهم بحي الجورة في مدينة دير الزور، من جراء انفجار مدفأة مازوت.

وتوفي طفلان في كانون الأول الفائت، إثر انفجار وقع داخل محل لبيع المحروقات في قرية "الطيبة" بريف دير الزور الشرقي، بسبب قيامهما بالتدفئة على مدفأة مازوت داخل المحل.

اقرأ أيضا: "الإدارة الذاتية" تعمل على زيادة إنتاج حقول النفط في رميلان

وأدى انفجار مدفأة في محافظة الحسكة في الشهر ذاته، إلى مقتل 3 أطفال، وإصابة والدهما بسبب استخدام نوع رديء من المحروقات.

وتنتشر في مناطق شرقي سوريا العديد من محال بيع المازوت المكرر بطريقة بدائية تجعله غير آمن للاستخدام، لتسببه في حدوث انفجار واندلاع حرائق.