إصابة 3 مدنيين في مدينة الباب بعد قصف بالرشاشات الثقيلة

تاريخ النشر: 22.10.2018 | 20:10 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

أصيب ثلاثة مدنيين بمدينة الباب في ريف حلب الشرقي بعد استهداف قوات نظام الأسد المدينة بالأسلحة الثقيلة.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن اشتباكات عنيفة اندلعت اليوم بين فصائل المعارضة وقوات النظام، بعد محاولة الأخير التقدم اليوم للسيطرة على مناطق جديدة في بلدة تادف المحاذية لمدينة الباب.

وأضاف المراسل بأن قوات النظام استخدمت خلال الاشتباكات الرشاشات الثقيلة مما تسبب بإصابة ثلاثة مدنيين في شارع عصفور في مدينة الباب.

وتم نقل المصابين إلى مشافي المدينة لتلقي العلاج، حيث عرف منهم اثنين من مهجري مدينة دير الزور وهم حامد الدليمي، وتحسين ابن حامد الدليمي.

وأكد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام التقدم بشكل مستمر باتجاه بلدة تادف، بهدف السيطرة على مناطق جديدة في البلدة التي تتقاسم السيطرة عليها مع فصائل المعارضة.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تستهدف بها قوات النظام المتمركزة في بلدة تادف مدينة الباب، ففي 21 من أيلول الماضي أصيب عشرة مدنيين جلهم من النازحين في قصف مدفعي لقوات النظام المتمركزة في بلدة تادف استهدف أطراف مدينة الباب.

وتسيطر فصائل المعارضة التي شاركت في عملية "درع الفرات" إلى جانب القوات التركية على مدينة الباب وذلك بعد طرد تنظيم "الدولة" من المدينة.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021