إصابة 3 إسرائيليين بإطلاق نار قرب نابلس

تاريخ النشر: 02.05.2021 | 21:15 دمشق

إسطنبول - متابعات

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن 3 مستوطنين أصيبوا بجروح، اثنان منهم بحالة خطرة، على إثر إطلاق نار عليهم عند حاجز (زعترة) جنوب مدينة نابلس، من قبل أشخاص يستقلون سيارة مسرعة.

وتضاربت الأنباء الإسرائيلية بشأن العملية. فبعد أن أعلنت عن إصابة 3 جنود من الجيش الإسرائيلي، أكدت لاحقًا أن المصابين هم من المدنيين الذين كانوا موجودين في المكان.

وبحسب المصادر، فإن مركبة مسرعة استهدفت جنوداً ومستوطنين على الحاجز، ما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم، اثنان منهم وصفت حالتهما بـ بالغة الخطورة، في حين تمكن مطلقو النيران من الفرار.

وهرعت سيارات الإسعاف الإسرائيلية ومركبات الجيش الإسرائيلي إلى المكان، وأعلنت حالة التأهب مع تشديد الجيش الإسرائيلي من إجراءاته العسكرية في محيط مدينة نابلس.

وأفادت المصادر أن قوات الجيش الإسرائيلي انتشرت بشكل واسع، ونصبت عدة حواجز على مختلف الطرق الواصلة بين محافظات رام الله ونابلس وقلقيلية وطولكرم وجنين.

مواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

وتشهد القدس، منذ بداية شهر رمضان، مناوشات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، بسبب محاولات الأخيرة منع التجمعات والفعاليات الرمضانية السنوية بالمدينة.

ومنعت قوات الجيش الإسرائيلي الفلسطينيين من الجلوس وتنظيم الفعاليات الرمضانية السنوية في منطقة باب العامود (أحد أبواب المسجد الأقصى) من دون أن تفسر سبب المنع، الأمر الذي تسبب بنشوب مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وبلغت المواجهات ذروتها، في الـ22 من شهر نيسان الماضي، بعد قيام المستوطنين الإسرائيليين بالاعتداء على الفلسطينيين بعدة مناطق في مدينة القدس، واعتقال العشرات من الشبان.