إصابة 3 أشخاص سحبتهم مضخة مياه للري في الرقة

تاريخ النشر: 13.07.2021 | 11:50 دمشق

الرقة - خاص

أصيب ثلاثة شبان بعد أن سحبتهم أنابيب الضخ الخاصة بالري، التي كانت تعمل بشكل عكسي، وذلك في قرية الحكومية شمالي الرقة.

وصرح مصدر من فريق الاستجابة الأولية، لموقع تلفزيون سوريا، أن فريق الغواصين التابع لهم تمكن يوم الإثنين من إنقاذ 3 شبان سحبتهم أنابيب ضخ مياه الري شمالي الرقة  في حادثة غريبة لم تشهدها الرقة من قبل.

وأوضح المصدر أن الشبان كانوا يسبحون بالقرب من أنابيب الضخ الخاصة بمضخة الري في قرية الحكومية شمالي الرقة، وعند إيقاف عمل المضخة بعد انتهاء الدوام المحدد لها، باتت عملية الضخ عكسية حيث امتصت الأنابيب كمية كبيرة من المياه من ضمنها 3 شبان من أهالي "الحكومية" خلال سباحتهم.

وتمكن الأهالي من إنقاذ أحد الشبان العالقين في الأنابيب عبر سحبه وإسعافه، ليصل فريق الغواصين ويسبح داخل الأنابيب مسافة  12 متراً للوصول إلى الباقين، وتمكنوا من سحبهم على قيد الحياة لكن تعرضوا لكسور متنوعة.

ونُقلت الإصابات إلى مشفى الرقة الوطني، حيث يعاني اثنان منهم من جروح وكسور حساسة، من جراء ارتطامهم بالأنابيب المخصصة للري.

فريق الاستجابة الأولية يحذر الأهالي

حذر فريق الاستجابة الأولية أهالي المنطقة من خطورة مضخة مياه الري، معمما على الأهالي في قرية الحكومية ضرورة الابتعاد عن المضخة وأنابيب الري في السواقي الرئيسية خشية تكرار الحادثة.

ويعمل فريق الاستجابة الأولية على محاولة تشكيل فرق مستمرة ودائمة قرب الأنهار والسواقي بهدف السرعة في الاستجابة للأهالي وإنقاذ الأرواح لا سيما الأطفال.

الصحة العالمية تحذّر: أوميكرون أسرع انتشاراً من جميع سلالات كورونا السابقة
توقعات باجتياح متحور "أوميكرون" العالم خلال 6 أشهر
عبر سيدة قادمة من جنوب أفريقيا.. الإمارات تسجّل أول إصابة بـ "أوميكرون"
"فورين بوليسي": بشار الأسد سمح بعودة عمه رفعت إلى سوريا استرضاء للعلويين
فيصل المقداد: لولا علاقتنا مع إيران لكانت الأوضاع ملتهبة في الوطن العربي
بين عالَمين