إصابة مجندين من دوما بفيروس كورونا والنظام يحجر على عائلتيهما

تاريخ النشر: 04.04.2020 | 16:52 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

قام الهلال الأحمر السوري اليوم السبت، بنقل عائلتين من مدينة دوما للحجر الصحي، بعد الاشتباه بإصابتهم بفيروس كورونا.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن العائلتين يشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا عن طريق أبنائهم الذين تم تجنيدهم في صفوف قوات النظام، والتقوا بأهلهم بعدما حصلوا على إجازة.

وأوضحت المصادر بأن فرع أمن الدولة التابع للنظام قام باعتقال الشابين على الفور، والتحقيق معهم لمعرفة مكان وجودهم قبل الإصابة ومعرفة أسماء اصدقائهم، وعناصر النظام الموجودين معهم ضمن القطع العسكرية.

وأشارت المصادر أن أحد العنصرين يخدم في مدينة طرطوس وهو من عائلة المصري، والآخر من عائلة العيروط ويقطنون على أطراف مدينة دوما بمنطقة تدعى الحجارية.

وكشف المصدر أنه تم نقل العائلتين لمشفى المزة العسكري، حيث تم الإبقاء على عائلة العيروط في المشفى، بينما تم حجر عائلة المصري داخل منزلهم في منطقة الحجارية.

وكانت وزارة الصحة التابعة لنظام الأسد قد أعلنت يوم الخميس الماضي تسجيل ست إصابات جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات المعلنة إلى 16، بينما تم الإعلان عن حالتي وفاة.

كما فرض النظام حظر تجوال في جميع نواحي سوريا يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع، من الساعة الـ 12 ظهراً وحتى الساعة الـ 6 من صباح اليوم التالي.

وقرر النظام عزل منطقة السيدة زينب في ريف دمشق بالإضافة لبلدة منين بريف دمشق بعد وفاة امرأة من أهالي البلدة بفيروس كورونا.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا