إصابة عنصر من الجيش الوطني بانفجار لغم بريف الحسكة

تاريخ النشر: 07.09.2020 | 10:39 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أصيب عنصر من الجيش الوطني السوري، اليوم الإثنين، بجروح إثر انفجار لغم بريف مدينة رأس العين بمحافظة الحسكة.

وقالت مصادر محلية، إن الانفجار وقع عندما كان العنصر يسير بدراجته النارية في قرية أم شعفة.

 

التقاط444444.PNG

 

هذه الحادثة تأتي بعد ساعات، من تمكّن الجيش الوطني، من إحباط عملية تفجير في مدينة رأس العين، بعد  أن ضبطت أجهزته الأمنيّة دراجة ناريّة ملغّمة - كانت معدّة للتفجير - قرب دوّار البريد وسط مدينة رأس العين، حيث تم تفكيكها بعد إلقاء القبض على سائقها.

وتأتي العمليات ضمن سلسلة طويلة من الانفجارات التي تستهدف المناطق التي يسيطر عليها الجيش الوطني في كل من مدينتي تل أبيض بريف الرقة، ورأس العين بريف الحسكة، إلى جانب مناطق سيطرته في ريف حلب.

وزادت هذه التفجيرات منذ شهر تشرين الثاني 2019، بعد عملية "نبع السلام" التي تمكن من خلالها الجيش الوطني بدعم تركي واسع من طرد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من تل أبيض ورأس العين.

وكان موقع تلفزيون سوريا أعد تحقيقاً حول هذه التفجيرات حمل عنوان " مناطق الجيش الوطني تملؤها الملغمات.. من يضبط بوصلة الأمن؟"، بحث التحقيق في الجهات التي من الممكن أن تكون تقف وراءها، وسلط الضوء على الإجراءات التي تتخذها مؤسسات الجيش الوطني للحد من هذه الظاهرة.