إصابة عنصر أمن خلال التصدي لأنصار حزب الله وأمل وسط بيروت

تاريخ النشر: 14.12.2019 | 18:56 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

اقتحم شبان من أنصار ميليشيا "حزب الله" وحركة أمل اليوم السبت، ساحة الشهداء وسط العاصمة بيروت، حيث قاموا بإلقاء الحجارة وتمزيق لافتات المعتصمين في الساحة.

وأصيب عنصر من الأمن اللبناني، خلال تصديهم لهؤلاء الشبان الذين رشقوا عناصر من قوات مكافحة الشغب بالحجارة وبألعاب نارية، خلال اقتحامهم الساحة بحسب الصليب الأحمر اللبناني.

وأوضحت وكالة الأناضول أن هؤلاء الشبان قدموا من منطقة "الخندق الغميق"، المتاخمة لوسط بيروت، إلى "ساحة الشهداء"، ومزقوا وأحرقوا لافتات للحراك الاحتجاجي، وهتفوا: شيعة.. شيعة.

وأقدم هؤلاء المناصرين لـ "حزب الله" وحركة أمل على هذه الخطوة اعتراضاً على الوقفة التضامنية مع خيمة "الملتقى" التي أحرقها غاضبون يوم الأربعاء الماضي، بزعم أنها شهدت ندوة روجت للتطبيع مع إسرائيل.

من جانبها قالت قوى الأمن الداخلي اللبناني عبر حسابها بتويتر: "تتعرّض عناصر مكافحة الشغب لاعتداءات ورمي حجارة ومفرقعات نارية من قبل بعض الأشخاص".

وأضافت: "قوى الأمن تطلب وقف هذه الاعتداءات وإلا ستضطر لاتخاذ إجراءات إضافية وأكثر حزمًا".

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي يقوم بها مناصرو ميليشيا "حزب الله" وحركة أمل بالاعتداء على المتظاهرين السلميين، حيث هاجم هؤلاء في 24 من تشرين الثاني و29 من تشرين الأول خيم المحتجين في وسط بيروت، حيث قاموا بإلقاء الحجارة وتوجيه الشتائم، بالإضافة لترديد شعارات طائفية.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا