إصابة عنصرين من "قسد" في اشتباكات مع الجيش الوطني شمال منبج

تاريخ النشر: 16.08.2020 | 22:14 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

أصيب عنصران من قوات سوريا الديمقراطية، خلال الاشتباكات التي اندلعت مع فصائل الجيش الوطني في ريف منبج الشمالي بريف حلب الشرقي.

وأفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت اليوم بين قوات مجلس منبج العسكري التابع لقسد، وفصائل الجيش الوطني، رداً على محاولة تسلل من قبل عناصر قسد باتجاه قرى تسيطر عليها فصائل الجيش الوطني جنوب جرابلس.

وقال مصدر عسكري من لواء الشمال الديمقراطي التابع لقوات سوريا الديمقراطية في منبج لتلفزيون سوريا، إن الاشتباكات وقعت قرب معبر عون الدادات على محور التماس بين مجلس منبج العسكري والجيش الوطني السوري، واستخدمت خلاله الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.

وأوضح المصدر أن فصائل الجيش الوطني قصفت مواقع قوات مجلس منبج العسكري على محور قريتي المحسنلي والعسلية بالقذائف الصاروخية.

يذكر أن مناطق التماس بين قوات سوريا الديمقراطية وفصائل الجيش الوطني تشهد اشتباكات متقطعة رداً على محاولات عناصر من قسد التسلل باتجاه مناطق الجيش الوطني.

وفي وقت سابق من هذا الشهر قتل طفل في قرية الحمران التابعة لمنطقة جرابلس، جراء طلق ناري مصدره قرية أم جلود الواقعة تحت سيطرة "قسد"، بريف منبج الغربي والمتاخمة لمعبر أم جلود مع الجيش الوطني، وذلك إثر اشتباكات دارت بين قوات سوريا الديمقراطية والجيش الوطني.