إصابة طفلة بقصف جديد لـ قوات الأسد على ريفي إدلب وحماة

تاريخ النشر: 27.02.2021 | 14:31 دمشق

إسطنبول - خاص

عاودت قوات نظام الأسد، اليوم السبت، قصفها المدفعي والصاروخي على مناطق متفرّقة تسيطر عليها الفصائل العسكرية في ريفي إدلب وحماة، ما أدّى إلى إصابةِ طفلة.

وقال مراسل تلفزيون سوريا إنّ قوات النظام استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ بلدة بليون في جبل الزاوية، ما أدّى إلى إصابةِ طفلة بجروح، تزامناً مع قصفٍ مماثل طال قريتي بلشون والرامي المجاورتين.

وأضاف المراسل أنّ قوات النظام استهدفت، ليل الجمعة - السبت، مناطق سيطرة الفصائل في بلدات الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل وبينين والرويحة وأطراف بلدة البارة في جبل الزاوية، واقتصرت الأضرار على المادية.

كذلك قصفت قوات النظام والميليشيات المساندة لها بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، مناطق سيطرة الفصائل في العنكاوي وقليدين بمنطقة سهل الغاب غربي حماة، وسط تحليق لـ طائرات استطلاع روسيّة في سماء المنطقة.

وكانت قوات نظام الأسد والقوات الروسيّة قد كثّفتا، أمس الجمعة، من قصفهما الجوي والبرّي على مناطق متفرّقة تسيطر عليها الفصائل العسكرية في ريفي إدلب واللاذقية، وذلك في خرق مستمر لـ مخرجات الجولة 15 من محادثات "أستانا" بشأن سوريا، والتي أكّدت على ضرورة مواصلة تنفيذ جميع الاتفاقيات المتعلقة بـ"خفض التصعيد" و"التهدئة" في منطقة إدلب شمال غربي سوريا.

اقرأ أيضاً.. قصف لـ روسيا ونظام الأسد على ريفي إدلب واللاذقية

من جانبها ردّت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" على قصفِ قوات النظام واستهدفت بصاورخ موجّه، تجمعاً لـ ميليشيا "النظام" على محور قرية السرمانية غربي حماة، في حين تمكّنت "سرايا القنص الحراري" التابعة للغرفة من قنص عنصر لـ"النظام" على محور البريج في جبل الزاوية.

اقرأ أيضاً: تدمير آلية ومقر عسكري لـ قوات الأسد في ريف إدلب