إصابة خطيرة يتعرض لها عميد ركن مقرب من روسيا شرق السويداء

إصابة خطيرة يتعرض لها عميد ركن مقرب من روسيا شرق السويداء

الصورة
العميد الركن سهيل نديم عباس خلال تكريمه من قبل ضابط روسي (إنترنت)
20 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا - خاص

أفادت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا بأن العميد الركن سهيل نديم عباس قائد اللواء 12 في مدينة أزرع التابع لقوات الأسد تعرض لإصابة خطيرة في منطقة تلول الصفا شرق السويداء اليوم الإثنين.

وأضافت المصادر بأن طبيعة إصابة العميد سهيل غير معلومة إن كانت بطلق ناري أو بلغم متفجر، لكن يرجح إصابته بلغم نتيجة توقف الاشتباكات في تلول الصفر يوم أمس.

وتم إسعاف العميد سهيل الذي ينحدر من قرية عرمتي التابعة لمدينة جبلة إلى مدينة السويداء أولاً ليتم نقله بعد ذلك إلى دمشق لصعوبة إصابته.

ويحظى العميد سهيل بدعم قوي من القوات الروسية حيث تم تكريمه قبل ثلاثة أشهر من قبل الجنرال الروسي فلاديمير، وسبق له المشاركة في معارك عديدة في درعا وداريا والغوطة الشرقية وجنوب دمشق والقلمون ودير الزور وقلعة الحصن.

وفي محافظة درعا أيضاً قام مجهولون بإزالة أعلام النظام وصور رأس النظام بشار الأسد من شوارع وأبنية مدينة طفس غربي المحافظة، كما شهدت المدينة محاولة اغتيال لأحد عناصر مخابرات النظام ليلة أمس، حيث أصيب في ساقه.

وانضمت المدينة في شهر تموز الماضي للتسوية المبرمة مع قوات النظام، حيث يعتبر فصيل المعتز بالله التابع لجيش الثورة أبرز الفصائل الموقعة على اتفاق التسوية، والتي برز حينها اسم أحد قياديي الفصيل (أبو مرشد البردان) كمنسق مع النظام وروسيا، ومتزعم لفصائل المصالحات في ريف درعا الغربي.

في ذات السياق تداول ناشطون شريطا مصورا يظهر تجمع لشبان من درعا يحملون حقائبهم للالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش النظام، ومعظمهم كانوا مقاتلين في فصائل المعارضة قبل التسوية في درعا.

يذكر أن مهلة الستة أشهر التي منحها النظام لمن قاموا بتسوية أوضاعهم في درعا لم تنتهي بعد، علماً أن عناصر الفصائل التي التحقت بالفرقة الرابعة أو الفيلق الخامس سابقاً لم تلتحق بصفة الخدمة الالزامية إنما بعقود مرتزقة لقاء أجرٍ مالي.

الكلمات المفتاحية
شارك برأيك