إصابة العشرات في مظاهرات بيروت وجنبلاط يدعو الحريري للاستقالة

تاريخ النشر: 18.10.2019 | 10:03 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أصيب عشرات المتظاهرين اللبنانيين، بحالات إغماء فجر اليوم الجمعة؛ جرّاء إلقاء القوى الأمنية قنابل الغاز المسيل للدموع في ساحة رياض الصلح مقابل السراي الحكومي وسط العاصمة بيروت.

وعملت القوى الأمنية على إخلاء ساحة رياض الصلح من المتظاهرين، بإطلاق قنابل الغاز، واستخدام خراطيم المياه، كما عملت على ملاحقتهم وضربهم بالهراوات، فيما تحدث متظاهرون عن اعتقال عدد منهم.

ويشهد لبنان منذ مساء الخميس احتجاجات في مناطقه كافة ما زالت مستمرة، احتجاجاً على فرض ضرائب جديدة، وعلى الأوضاع الاقتصادية والمعيشية بالبلاد.

2019-10-17T212051Z_1396125021_RC1DF78D2370_RTRMADP_3_LEBANON-ECONOMY-CALLS.JPG

كما أقدم المتظاهرون على نصب خيم في بيروت ومناطق أخرى بهدف البقاء في أماكن الاعتصام حتى إسقاط الحكومة وفق قولهم، ووقعت مواجهات مع القوى الأمنية قرب السراي الحكومي في ساحة رياض الصلح.

وجاءت الاحتجاجات تلبية لدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي انتشرت عقب إعلان الحكومة، تضمين ضرائب جديدة في موازنة العام القادم تطال قطاع الاتصالات المجانية عبر الهاتف الخلوي، وغيره، بهدف توفير إيرادات جديدة لخزينة الدولة.

وإثر المظاهرات الحاشدة أعلن وزير الاتصالات اللبناني محمد شقير مساء أمس الخميس، التراجع عن فرض رسم 20 سنتًا عن كل يوم استخدام لخدمة الـ"واتساب" في موازنة عام 2020.

 

2019-10-17T000000Z_1762835644_RC1988833EA0_RTRMADP_3_LEBANON-ECONOMY-CALLS.JPG

ورفع المتظاهرون في مختلف المدن والبلدات اللبنانية من سقف مطالبهم إلى إسقاط النظام اللبناني، إضافة إلى مطالباتهم باستقالة الحكومة اللبنانية.

وقال رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط فجر اليوم الجمعة، إنه اقترح على رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أن يستقيلا سوياً من الحكومة، عقب اندلاع احتجاجات رفضًا لفرض ضرائب جديدة.

وجاء ذلك في تصريحات جنبلاط خلال اتصال مع قناة "أل بي سي" اللبنانية، قال فيها "اتصلت بالحريري وقلت له إننّا بمأزق كبير وأفضل أن نذهب ونستقيل سويًا".

2019-10-18T053905Z_221027832_RC15CDBB0B20_RTRMADP_3_LEBANON-ECONOMY-CALLS.JPG

وأوضح جنبلاط أنه لن يترك سعد الحريري و"لكني أرى أننا ذاهبون إلى فصل جديد ولن أدخل بعد الآن في حكومات وحدة وطنية". وأردف "حكومات الوحدة الوطنية لا معنى لها ولا تنجح بلبنان".

وأضاف جنبلاط الذي يملك حزبه وزيرين في الحكومة "إما أن نتحمل جميعنا مسؤولية القرارات أو ندع الحاكم الفعلي يستلم الحكم"؛ في إشارة إلى فريق رئيس الجمهورية ميشال عون.