إصابة أطفال في مخيم الهول بحالات اختناق.. ما السبب؟

تاريخ النشر: 02.09.2020 | 19:50 دمشق

 الحسكة ـ خاص

أُصيب 23 طفلاً بحالات اختناق في مخيم الهول، اليوم الأربعاء، بسبب إعطائهم مواد "مُنوّمة" قدّمتها جهات مجهولة، بهدف تهريب أهاليهم من المخيم الواقع شرقي الحسكة.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إنه "تم إسعاف الأطفال المصابين بحالات اختناق إلى مستشفى المخيم، لتعرضهم إلى تشنجات عصبية سببت لهم حالة اختناق، جراء تزويدهم بجرعات كبيرة من مواد منومة".

وأضاف المصدر، أنه "تم حقن الأطفال والذين تترواح أعمارهم بين 8 سنوات و6 أشهر بحقن عضلي، حيث تمكن الكادر الطبي من إنقاذهم في الوقت المناسب".

وأوضحت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا من مخيم الهول أن "جهات مجهولة جاري التحري عنها كان تنوي تهريب بعض العائلات خارج المخيم عبر صهاريج مياه".

وأكدت المصادر "هذه الجهات التي لم نتمكن من التعرف عليها إلى الآن، تتعاون مع عناصر من داخل المخيم للوصول إليهم، وذلك بناء على تحقيق أُجري مع عائلات الأطفال المصابين".

اقرأ أيضاً: مخيم الهول.. كيف تهرب عائلات "تنظيم الدولة"، ومن يسهّل هروبهم؟

اقرأ أيضأ: "الإدارة الذاتية" تنقل العشرات من محتجزي مخيم الهول إلى مخيم آخر

و أشارت المصادر إلى أن "العائلات التي كانت تسعى للهروب خارج المخيم هي عراقية الجنسية، وأن الأطفال الذين أصيبوا بحالات اختناق جميعهم عراقيون".

وألقت "قسد" القبض على ثلاث نساء عراقيات من سكان مخيم الهول خلال محاولة هروبهن من المخيم، في الـ 30 من شهر آب الفائت، في حين تمكنت ست نساء من الهروب من المخيم، أواخر العام الفائت.

يذكر أن مخيم الهول يسكنه أكثر من 70 ألف نازح سوري وعراقي الجنسية، وعائلات عناصر تنظيم "الدولة"، ويعيشون جميعهم في ظروف إنسانية وخدمية غاية في السوء.

اقرأ أيضاً: بتواطؤ مسؤوليه.. عمليات خطف أطفال في مخيم الهول

اقرأ أيضاً: مقتل عراقي بمسدس كاتم للصوت في مخيم الهول