إسقاط طائرة استطلاع روسيّة بمضادات الفصائل جنوبي إدلب

تاريخ النشر: 08.02.2021 | 06:07 دمشق

إسطنبول - خاص

أسقطت الفصائل العسكرية في محافظة إدلب، أمس الأحد، طائرة استطلاع - يرجّح أنها روسيّة - في منطقة جبل الزاوية بالريف الجنوبي.

وقالت مصادر محلية لـ موقع تلفزيون سوريا إنّ الفصائل العسكرية استهدفت بمضادات أرضية طائرة استطلاع كانت تحلّق في سماء جبل الزواية، وتمكّنوا مِن إسقاطها على محور قرية بينين في منطقة الجبل.

وأضافت المصادر أنّ طائرات الاستطلاع التابعة لـ للقوات الروسيّة وقوات نظام الأسد لا تفارق أجواء المناطق التي تسيطر عليها الفصائل العسكرية في الشمال السوري، وتعمل على تصوير تحركات الفصائل والمدنيين في المنطقة، وتزويد حواجز "النظام" والطائرات الروسية بالإحداثيات لـ استهدافهم.

وقبل يومين، تمكّنت الفصائل العسكرية مِن إسقاط طائرة استطلاع روسيّة أيضاً على محور منطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي، كما سبق وأن أسقطت العديد مِن طائرات الاستطلاع لـ"النظام" والميليشيات الإيرانية في أرياف حلب وإدلب وحماة واللاذقية.

اقرأ أيضاً.. سقوط طائرة استطلاع روسيّة في اللاذقية وقصف على إدلب

اقرأ أيضاً.. الفصائل تُسقط طائرة استطلاع روسيّة متطورة جنوبي إدلب

وسبق أن أفادت مراصد عسكرية، أواخر العام المنصرم 2020، بأنّ الأجواء في أرياف حلب وإدلب واللاذقية تشهد تحليقاً مكثّفاً لـ طائرات استطلاع عملاقة تابعة لـ سلاح الجو الروسي، في حين تواصل قوات نظام الأسد قصفها للمنطقة بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، وسط غارات جويّة تشنّها الطائرات الحربيّة الروسيّة بين الحين والآخر.

في وقتٍ سابق أمس، أعلنت الفصائل العسكرية عن مقتل ضابط روسي وإصابة مرافقيه إضافةً لـ سقوط قتلى وجرحى مِن الميليشيات التي تدعمها القوات الروسيّة، بعملية استهدفت غرفة عمليات مشتركة لهم جنوبي إدلب.

اقرأ أيضاً.. مقتل ضابط روسي و7 من "الفيلق الخامس" بعملية في إدلب