إسرائيل تهدد بقتل بشار الأسد والإطاحة بحكومته

تاريخ النشر: 07.05.2018 | 12:05 دمشق

آخر تحديث: 13.05.2018 | 08:12 دمشق

تلفزيون سوريا

هدد وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتز اليوم الإثنين بقتل رئيس النظام في سوريا بشار الأسد، وإسقاط حكومته في حال استخدمت إيران الأراضي السورية في تنفيذ هجمات ضد إسرائيل.

ونقلت وكالة رويترز تصريحات "شتاينتز" لموقع صحيفة يديعوت أحرونوت الإلكتروني (واي نت) الذي قال "إسرائيل لم تتدخل في الحرب الأهلية (السورية) حتى الآن، إذا استمر بشار الأسد في السماح لإيران بالعمل داخل أراضي سوريا فستُصفّيه إسرائيل وتطيح بنظامه".

وأضاف "إذا سمح الأسد لإيران بتحويل سوريا إلى قاعدة عسكرية ضدنا، لمهاجمتنا من الأراضي السورية، فعليه أن يعرف أنها ستكون نهايته".

يذكر أن شتاينتز عضو في مجلس الوزراء الأمني المصغر الذي عقد اجتماعا الأسبوع الماضي برئاسة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، قبل أن يكشف الأخير في مؤتمر صحفي عن أرشيف إيران السري لإنتاج سلاح نووي.

وكشف مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون في وقت سابق عن أن إيران جنّدت أكثر من 80 ألف مقاتل موالٍ لها في سوريا في قاعدة تدريب تَبعد نحو ثمانية كيلومترات عن العاصمة دمشق.

وتقول إسرائيل إن إيران تحاول التموضع عسكرياً في سوريا بهدف فتح جبهات في هضبة الجولان المحتلة، إذ نفذت  أكثر من 100 ضربة جوية في سوريا ولبنان لإحباط نقل شحنات أسلحة إيرانية إلى مليشيا "حزب الله" اللبناني خلال الأعوام الأخيرة.

وشنت المقاتلات الحربية الإسرائيلية عشرات الغارات الجوية على مواقع عسكرية في سوريا منذ عام 2013 حتى اليوم، استهدفت من خلالها مواقع عسكرية للنظام وشاحنات تحمل صواريخ إلى ميليشيا حزب الله اللبناني، إضافة إلى استهداف قياديين في الحزب ومواقع للحرس الثوري الإيراني.