إسرائيل تهدد باستهداف الأسد والنظام يتوعد بـ"مفاجآت أكثر"

تاريخ النشر: 15.02.2018 | 10:02 دمشق

آخر تحديث: 23.02.2018 | 22:51 دمشق

تلفزيون سوريا

تتواصل تداعيات الاشتباك "الإيراني الإسرائيلي" في سماء سوريا، حيث هدد النظام السوري إسرائيل بـ"مفاجآت أكثر" إذا هاجمت الأراضي السورية مجدداً، بينما توعدت الأخيرة باستهداف بشار الأسد في أي هجمات جديدة.


قرار إسقاط الطائرة "قرار سوري"!
ونقلت وسائل إعلام موالية عن معاون وزير خارجية النظام "أيمن سوسان" خلال مؤتمر صحافي في دمشق قوله : "ثقوا تماماً أن المعتدي سيتفاجأ كثيراً لأنه ظن أن هذه الحرب، حرب الاستنزاف التي تتعرض لها سوريا لسنوات، قد جعلتها غير قادرة على مواجهة أي اعتداءات".
وأضاف :"إن شاء الله سيرون مفاجآت أكثر كلما حاولوا الاعتداء على سوريا".
واعتبر سوسان أن "الرد كان كل يوم، وأنت تقارع أدوات إسرائيل على الأرض هذا كان رداً أبلغ من التصدي لاعتداء بصاروخ أو ما شابه، لأنهم عوّلوا على هذه الأدوات كثيرًا وصرفوا عليها كثيرا واشتغلوا عليها أكثر، فكانت هزيمتهم يومية في سوريا".
وادعى معاون وزير خارجية النظام أن قرار إسقاط الطائرة "قرار سوري" لأن سوريا دولة ذات سيادة، وفق قوله، وذلك في إشارة إلى الأنباء التي تقول إن إيران وراء إسقاط الطائرة.

 

تهديد باستهداف الأسد

في المقابل، قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان للصحافيين خلال جولة على حدود فسلطين المحتلة مع سوريا ولبنان: "لا وجود لحدود ولا نقبل بأي حدود... سنواصل الدفاع عن أمننا الحيوي ومصالحنا الأخرى".

بدوره، قال وزير الطاقة والموارد المائية الإسرائيلي يوفال شتاينتس، في حديث إلى إذاعة الجيش الإسرائيلي، "إن إسرائيل ترى في الأسد عنصر ضعف في المحور الذي يضم أيضا إيران و حزب الله، داعيا رئيس النظام إلى التفكير جدياً في ما إذا كان يريد تحويل بلاده إلى جبهة أمامية لإيران والسماح لطهران بتزويد حزب الله بصواريخ عالية الدقة عبر سوريا.

وحذر "شتاينتس" من أن الأسد نفسه وحكومته وجيشه قد يتضررون إذا "تعرضنا لهجمات جديدة، فإننا لن نكون ملتزمين باستهداف مصدر الاعتداء وحده بل سنحتفظ بالحق في اختيار جبهة مناسبة".

 

إسقاط طائرة إسرائيلية 
وتأتي هذه التصريحات عقب سقوط طائرة إسرائيلية من طراز إف 16، السبت الماضي، أثناء شنها غارات جوية على مواقع عسكرية تابعة للنظام وإيران.
وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن الطائرة أسقطت بنيران مصدرها الأراضي السورية، لتشن مقاتلاته عقبها هجمات على 12 هدفًا في سوريا، ثلاثة منها على بطاريات تابعة للدفاع الجوي السوري، وأربعة على نقاط إيرانية في الأراضي السورية.
وتعتبر هذه المرة الأولى التي تسقط فيها طائرة إسرائيلية من الطرف السوري منذ ثلاثة عقود، بالرغم من قصفها مراراً أهدافاً عسكرية خلال السنوات الماضية، ويكتفي النظام بالاحتفاظ بحق الرد.

مقالات مقترحة
موقع تلفزيون سوريا.. قصة نجاح لسلطة الصحافة في حقول من الألغام
"تلفزيون سوريا" يمضي لعامه الرابع بمؤسسة محترفة ومحتوى متميز
استطلاع آراء.. تلفزيون سوريا بعيون السوريين في الداخل
تركيا ترفع حظر استخدام المواصلات العامة عن فئات عمرية محددة
هل يدفع ازدياد الإصابات بكورونا النظام إلى إعلان إجراءات عزل؟
9 إصابات و23 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا