إسرائيل تنشر صور أقمار صناعية لمستودعات "الحشد الشعبي" المدمرة

تاريخ النشر: 22.08.2019 | 23:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

نشرت شركة "إيمج سات" الإسرائيلية اليوم الخميس، صور أقمار صناعية تظهر دمار مستودع أسلحة تابع لميليشيا الحشد الشعبي العراقية قرب قاعدة جوية شمال بغداد.

ورجحت الشركة أن يكون الدمار ناجم عن غارة جوية استهدفت المستودع، وأدى احتراقه إلى تطاير صواريخ مخزنة إلى بساتين قريبة وإلى قاعدة  "بلد" الجوية.

واتهمت ميليشيا الحشد الشعبي العراقية أمس الأربعاء الولايات المتحدة وإسرائيل بالمسؤولية عن انفجارات في مخازن أسلحة وقواعد تابعة لها.

وجاء في بيان للميليشيا أن الولايات المتحدة سمحت لأربع طائرات إسرائيلية مسيرة بدخول المنطقة مع قوات أميركية وتنفيذ مهام على أراض عراقية.

وذكر البيان المنسوب لنائب زعيم ميليشيا الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، "نعلن أن المسؤول الأول والأخير عما حدث هي القوات الأميركية، وسنحملها مسؤولية ما يحدث اعتبارا من هذا اليوم".

وجاء بيان الحشد الشعبي بعد يوم من وقوع عدة تفجيرات في موقع تسيطر عليه ميليشيات تابعة له قرب قاعدة بلد الجوية على بعد 80 كيلومترا شمالي بغداد.

كما وقع انفجار آخر الأسبوع الماضي في مستودع أسلحة تديره ميليشيا تابعة للحشد تسبب في انطلاق صواريخ عبر جنوب بغداد، مما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 29 آخرين. وعزت الشرطة في ذلك الوقت الانفجار إلى سوء التخزين ودرجات الحرارة المرتفعة، لكن الحكومة لا تزال تحقق في الواقعة.

وأشار بعض المحللين إلى أن الضربات ربما نفذتها إسرائيل، التي لمحت العام الماضي إلى أنها قد تهاجم ما يشتبه بأنها أصول عسكرية إيرانية في العراق، مثلما فعلت بعشرات الضربات الجوية في سوريا.

الصورة